مقتل قائد عسكري و6 جنود على أيدي أتباع الحوثي

مقتل قائد عسكري و6 جنود على أيدي أتباع الحوثي

قتل قائد في سلاح الحدود اليمني على يد مسلحين ينتمون لتنظيم »الشباب المؤمن«، كما قتل ستة من الجنود الحكوميين وأربعة من المسلحين.وقالت مصادر محلية في المحافظة إن قائداً عسكرياً برتبة رائد قتل برصاص مسلحين من أنصار الحوثي عندما كان المسلحون يسعون للسيطرة على أحد الجبال في المنطقة الشمالية للمحافظة.

وحسب المصادر فإن المواجهة اشتدت ليل الأربعاء ـــ الخميس بين القوات الحكومية والمسلحين حين عمد هؤلاء إلى إشعال النيران وإطلاق النار بكثافة احتفاء بيوم »الغدير« (الذي يعتبرونه يوماً اختار فيه الرسول صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب خليفة للمسلمين)، وقد أدت إلى مقتل وجرح العشرات إلا أن المصادر لم تفصح عن أرقام الضحايا.

وفي المنطقة الغربية لمدينة صعدة قتل أربعة من أتباع الحوثي وجرح آخرون، في قصف قوات الجيش لمنطقتي آل سالم وآل الصيفي في مسعى للسيطرة على المواقع الجبلية التي يتحصن بها المطاردون.

وكان أتباع الحوثي قد هاجموا دورية للشرطة في منطقة ضحيان مما أدى إلى مصرع جنديين وإصابة 3 بجراح كما هاجموا دورية للجيش في مدخل مدينة صعدة فقتلوا ثلاثة من أفرادها، وأصابوا قائد الحزام الأمني للمدينة العقيد صالح الرياشي بجراح.

وفيما أكد مصدر حكومي لـ »البيان« فشل المفاوضات التي كانت تجري بين الجانبين، قال ان قوات الجيش تمكنت من السيطرة على جبال الشبكة التي كان أتباع الحوثي يسيطرون عليها..

وقال المصدر ان اللجنة التي يرأسها العميد يحيى الشامي محافظ البيضاء وصلت إلى طريق مسدود بعد أن اشترط أتباع الحوثي سحب قوات الجيش من المحافظة وإطلاق سراح المعتقلين وتعويض المتضررين من الحرب ورفضوا التوقف عن ترديد شعار »الموت لأميركا الموت لإسرائيل«.

صنعاء ـــ محمد الغباري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات