ترحيب بمحاكمة ضابطين بعد اعتدائهما على قضاة

الإفراج عن 453 من «اخوان» مصر

أفرجت السلطات المصرية أمس عن 453 عضوا في جماعة الإخوان المسلمين المحظورة احتجزوا خلال الانتخابات التشريعية في نوفمبر وديسمبر الماضيين، فيما رحبت منظمات المجتمع المدني بإحالة النائب العام المصري ضابطي شرطة للمحاكمة بعد اعتدائهما على قضاة أثناء الانتخابات.

وقالت جماعة الإخوان المسلمين إن السلطات أفرجت »عن 293 من الإخوان المسلمين المعتقلين في سجن برج العرب بمحافظة الإسكندرية، بالإضافة إلى 160 آخرين من معتقلي القاهرة ليصل بذلك إجمالي المفرج عنهم إلى 453«.

وقال نائب المرشد العام للجماعة محمد السيد حبيب إن نحو 300 من أعضاء الجماعة مازالوا رهن الاحتجاز.وتوقع محامي الجماعة عبد المنعم عبد المقصود الإفراج عن مئات المحتجزين خلال الأيام المقبلة.

واحتجزت السلطات أكثر من ألف إخواني فيما قالت الجماعة انه محاولة من الحكومة للحد من مكاسبها في الانتخابات.ونظمت أسر المحتجزين تظاهرات احتجاج منذ انتهاء الانتخابات آخرها هذا الأسبوع أمام المجلس القومي لحقوق الإنسان التابع لمجلس الشورى الذي يهيمن عليه الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم.

من ناحية أخرى أبدت منظمات مجتمع مدني ومعنية بحقوق الإنسان في مصر ترحيبها بقرار النائب العام المصري بإحالة ضابطي شرطة إلى المحاكمة الجنائية لاتهامهما بالاعتداء على قضاة أثناء مشاركتهم في الإشراف على الانتخابات النيابية في مصر التي أجريت قبل نحو شهر.

وقال مركز سواسية لحقوق الإنسان ومناهضة التمييز في بيان »انه يعرب عن ارتياحه لقرار النائب العام بإحالة ضابطين إلى المحاكمة الجنائية بعد توجيه الاتهام لهما بالتورط في الاعتداء على رجال القضاء«.

كان المستشار ماهر عبد الواحد النائب العام قد وافق أمس على إحالة كل من نبيل أحمد الحلوجي (55 سنة) برتبة عميد شرطة وأشرف محمد الدواخلي (42 سنة) مقدم شرطة إلى المحاكمة الجنائية بعد أن انتهت مذكرة نيابة استئناف المنصورة إلى توجيه الاتهام إلى الضابطين بتورطهما كل على حدة في واقعتين من وقائع الاعتداء على رجال القضاء أثناء إشرافهم على الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

ونقلت صحيفة »المصري« اليوم عن مذكرة نيابة الاستئناف القول إن المتهم الأول نبيل الحلوجي أهان بالقول أحد أعضاء لجنة الانتخابات المستشار فتحي محمد عيد رئيس لجنة فرعية رقم 14 التابعة للجنة العامة رقم 16 بدائرة ميت غمر بمحافظة الدقهلية غرب القاهرة في ديسمبر الماضي

رغم معرفته بشخصية المستشار فيما تعدى المتهم الثاني أشرف الدواخلي بالضرب مستخدماً عصا »شومة« على المجني عليه القاضي خالد أنور الضبع أحد أعضاء لجنة الانتخابات رئيس اللجنة الفرعية رقم 94 ميت غمر والتابعة للجنة العامة رقم 16.

القاهرة ـــ البيان والوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات