جاكرتا تريد شراء طائرات مقاتلة من روسيا

تقرير يتهم اندونيسيا بقتل 180 ألف شخص في تيمور

اتهم تقرير أعدته منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان في بيان نشر في صحيفة أسترالية أمس اندونيسيا باتباع سياسة إبادة أدت إلى مقتل 180 ألف شخص في تيمور الشرقية، في وقت أعلنت السلطات الاندونيسية انها تسعى لشراء المزيد من الطائرات المقاتلة من روسيا.

وقالت لجنة الحقيقة والمصالحة التي تضم عدداً من منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان

ان سياسة الجيش الاندونيسي التي شملت الحرمان من الطعام والتعذيب وعمليات استغلال جنسي أدت إلى مقتل بين 84 ألفاً و183 ألف شخص بين 1975 و1999 أي حوالي ثلث سكان تيمور الشرقية.

وأضاف التقرير الذي يقع في 2500 صفحة وحصلت صحيفة »ذي استراليان« على نسخة منه ويفترض ان يسلم اليوم إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان ورئيس تيمور الشرقية شانانا غوسماو ان أكثر من تسعين في المئة من الوفيات نجمت عن الجوع والمرض. وتابع ان القوات الاندونيسية »تعمدت اللجوء إلى الحرمان من الطعام حيال المدنيين كسلاح حرب«.

وقالت الوثيقة إن »فرض ظروف معيشية لا يمكن أن يحتملها عشرات الآلاف من التيموريين يعادل حملة إبادة تساوي الجرائم ضد البشرية، استهدفت السكان«. ومن أصل 18600 جريمة أو اختفاء أشخاص سجلت في تيمور الشرقية، حمل الجيش والشرطة الاندونيسيان سبعين في المئة منها.

وقالت الصحيفة إن التقرير يذكر بالتفصيل كيف استخدم الجنود الأندونيسيون النابلم وأسلحة كيميائية لتسميم الغذاء ومخزونات المياه في 1975، خلال غزو هذه المستعمرة البرتغالية السابقة التي استقلت في 2002.

إلى ذلك قال مصدر بارز بالشرطة إن شرطة مكافحة الارهاب الاندونيسية اعتقلت مساعدا بارزا للماليزي نور الدين م. توب الذي يتصدر قائمة المتشددين الاسلاميين المطلوبين.

وأضاف المصدر قائلاً: هذا أحد رجال نور الدين من بطانته المقربة، وقال المصدر إن الرجل اعتقل في مدينة سمارانج في جاوة الوسطى الأربعاء. وأضاف ان أحد أدواره كان تجنيد حرس شخصي لتوب.وتوب قيادي بارز بالجماعة الاسلامية التي ينظر اليها على أنها ذراع تنظيم القاعدة في جنوب شرق آسيا.

وهو متهم بالمساعدة في تدبير سلسلة تفجيرات في السنوات القليلة الماضية في اندونيسيا بما في ذلك الهجمات التي شنت على نواد ليلية في جزيرة بالي في 2002 وقتل فيها 202 معظمهم سياح اجانب.من جهة أخرى قال مسؤول إندونيسي أمس إن إندونيسيا تسعى لشراء 12 طائرة مقاتلة جديدة من روسيا لتعزيز قواتها الجوية.

ومن المقرر أن يناقش الرئيس الأندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو سعي بلاده لشراء المزيد من طائرات سوخوي الروسية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال الزيارة التي من المقرر أن يجريها يودويونو إلى موسكو في يونيو المقبل.

(وكالات)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات