سجناء في غوانتانامو قدموا معلومات عن تفجيرات لندن

سجناء في غوانتانامو قدموا معلومات عن تفجيرات لندن

قال الجنرال المسؤول عن السجن في قاعدة غوانتانامو في كوبا ان السجناء قدموا معلومات مهمة فيما يتعلق بتفجيرات لندن التي وقعت في الصيف الماضي تبادلتها الولايات المتحدة مع السلطات في المملكة المتحدة.

وأدت التفجيرات الانتحارية في السابع من يوليو التي نفذها أربعة إسلاميين بريطانيين شبان في ثلاثة قطارات انفاق وحافلة في وسط لندن أثناء ساعة الذروة إلى قتل 52 شخصا وإصابة أكثر من 700 آخرين.

وقال الميجر جنرال جاي هود الذي يشرف على عملية اعتقال غوانتانامو في مقابلة أول من أمس »بعد الهجمات في لندن كان هناك عدد من الأسئلة التي وجهت في محاولة لفهم من هم هؤلاء الناس وأين كانوا«.

وقال هود »عدد كبير من الرجال الذين نحتجزهم هنا.. عدد منهم عاشوا في لندن.. عاشوا في المملكة المتحدة«. وقال »ولذلك أمكننا الرد على أسئلتهم وتقديم خلفية بشأن تحركات وسفر وتمويل واتصالات ووسائل اتصالات وتجنيد وتدريب..

وهذا النوع من الأشياء..أعتقد اننا قمنا بدور مهم«. ولم يفصح هود عن السجناء الذين قدموا معلومات تم الربط بينها وبين تفجيرات لندن أو يقدم أي تفاصيل محددة.وقال الجنرال ان عملاء المخابرات الأميركية تبادلوا مع الحلفاء الأميركيين »كل شيء« علموا به من السجناء.

وقال هود »بالطبع لو كان لدينا هنا في خليج غوانتانامو أشخاص لديهم بعض المعرفة المحددة.. بشأن الأماكن والشخصيات والأموال والاتصالات خلال الوقت الذي كانوا فيه في المملكة المتحدة فإننا كنا بالتأكيد سنقدمها«.

(رويترز)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات