«هيئة الحص»: زيارة وولش لا تهدف إلى إجهاض المبادرة السعودية المصرية

«هيئة الحص»: زيارة وولش لا تهدف إلى إجهاض المبادرة السعودية المصرية

أكدت هيئة المتابعة لمنبر الوحدة الوطنية في لبنان »القوة الثالثة« التي يرأسها رئيس الوزراء الأسبق سليم الحص أن الزيارة التي قام بها المسؤول الأميركي ديفيد وولش إلى لبنان السبت الماضي »عادية« غير أن توقيت الزيارة أوحى بأن الغرض منها إجهاض المبادرة السعودية المصرية، محذرة من أن التوتر في العلاقات بين الأطراف السياسية اللبنانية بلغ حداً ينذر بأشد المخاطر على السلم الأهلي.

ولاحظت الهيئة في بيان أصدرته بعد اجتماعها أمس »أن كل فريق يصعد مواقفه في مواجهة الفريق الآخر من دون أن يأبه للمخاطر المحدقة بالبلاد من الخارج والداخل على حد سواء حيث تزداد التدخلات الخارجية السافرة على لبنان«، الذي قالت انه يمر بأوضاع أمنية غير مستقرة وأزمة معيشية خانقة وصعوبات اقتصادية ومالية تعجز حكومته عن التصدي لها.

ورأت أن المسؤولية الوطنية تفرض على المسؤولين التخلي عن الحسابات الخاصة كما تفرض على الشعب عدم الانجرار وراء الفتنة والخروج من دائرة التجاذبات السياسية رحمة بالوطن والتنبه لما يحاك للبنان في الخارج.

واعتبرت أن زيارة ولش إلى لبنان »هي أمر عادي غير أن توقيت الزيارة أوحى بأن الغرض منها إجهاض المبادرة السعودية المصرية لتبريد الأجواء داخل لبنان ورأب الصدع في العلاقات اللبنانية السورية«.

واقترحت الهيئة مبادرة لإعادة العافية للواقع السياسي في لبنان وذلك بتحييد مواضيع الخلاف الوزاري وعودة الوزراء إلى المشاركة في مجلس الوزراء على سبيل تصريف الأعمال

ومواصلة الحوار والعمل من داخل الحكم على حماية المقاومة من التدخلات الخارجية وتبنى مبادرة الإنقاذ الوطني التي ترمى إلى إحداث تبديل كلى في المشهد السياسي خلال ستة أشهر على أبعد تقدير بحيث ينتخب مجلس نيابي جديد وتقوم حكومة جديدة وينتخب رئيس للجمهورية جديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات