إيران تطلب دعم الجزائر لموقفها النووي

إيران تطلب دعم الجزائر لموقفها النووي

قدمت إيران طلباً رسمياً للجزائر لتدعيم موقفها في مواجهتها مع الغرب بخصوص برنامجها النووي. وأعرب محمد موسوي نائب الرئيس الإيراني المكلف بالشؤون القانونية خلال لقائه مع رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى عن أمله في أن تتحرك الدبلوماسية الجزائرية إقليميا ودوليا لإزالة المخاوف من البرنامج النووي الذي يهدف حسبه إلى توظيف الطاقة الذرية في المجالات السلمية ولأغراض التنمية فقط.

والتقى موسوي بأحمد أويحيى أول من أمس على انفراد وتحادثا في الموضوع، ولم تتسرب أية معلومات حول رد الجزائر الرسمي عن الطلب الإيراني، لكن محمد موسوي أكد بعد نهاية اللقاء ثقة بلاده في » تضامن الجزائر مع المطالب الإيرانية المشروعة في الحصول على التكنولوجيا النووية التي ستستخدم للأغراض السلمية« أما أحمد أويحيى فقال إن بلاده تتفهم الموقف الإيراني،

لكنه لم يفصح ما إذا كانت الآلة الدبلوماسية الجزائرية ستتحرك باتجاه العواصم المؤثرة وكذلك ما إذا كانت الجزائر الممثلة في الوكالة الدولية للطاقة ستقوم بدور لتخفيف الضغط على إيران وترجيح التعامل مع الملف بإيجابية.

وتأمل إيران حسب مصادر مطلعة أن ترمي الجزائر بثقلها في موضوع البرنامج النووي لدى الدول الإفريقية والجامعة العربية وحركة عدم الانحياز وكذا لدى العواصم الكبرى والوكالة الدولية للطاقة والأمم المتحدة لتجنب تحويل الملف إلى مجلس الأمن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات