الجامعة: موسى والسفير الأميركي لم يبحثا إرسال قوات عربية

الجامعة: موسى والسفير الأميركي لم يبحثا إرسال قوات عربية

نفت جامعة الدول العربية رسميا أن يكون فرانسيس ريتشارد السفير الأميركي في القاهرة قد طلب خلال لقائه عمرو موسى الأمين العام للجامعة بحث إمكانية إرسال قوات من الدول الأعضاء في الجامعة العربية إلى العراق.

وقال السفير هشام يوسف مدير مكتب موسى في حديث صحافي نشر أمس إن »الموضوع لم يطرح للبحث خلال اللقاء الذي يأتي استكمالا للمشاورات التي يجريها موسى مع الولايات المتحدة بشأن عدد من القضايا التي تهم الجانبين ومنها تطورات الوضع في العراق والوضع السوري اللبناني«.

وأوضح يوسف أن اللقاء »تناول عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك لاسيما تطورات الوضع في العراق والمسألة السورية ــ اللبنانية في ضوء الأحداث الأخيرة«.

واعتبر أن إرسال قوات حفظ سلام عربية إلى العراق في الوقت الحالي »غير مطروح على أجندة الجامعة العربية«، مستبعدا أن تتم مناقشة هذا الموضوع على جدول أعمال القمة العربية المقرر عقدها في العاصمة السودانية الخرطوم في مارس المقبل.

وأكد يوسف أن إرسال قوات عربية للعراق »يتطلب محددات وشروطا معينة من بينها وجود طلب رسمي من الحكومة العراقية يحظى بإجماع مختلف القوى السياسية والوطنية في العراق إضافة إلى صدور قرار من مجلس الأمن الدولي يحدد طبيعة مهمة هذه القوات وطريقة عملها ومدة بقائها في الأراضي العراقية«.

وأشار إلى أنه جرى في يوليو الماضي نقاش حول إمكانية إرسال قوات حفظ سلام إسلامية وعربية للعراق لكنه لم يسفر عن بلورة أي شيء. واعتبر هذا الملف »حساساً وشائكاً خاصة في ضوء رفض الدول العربية أن تعمل أي قوات حفظ سلام عربية ترسل إلى العراق تحت مظلة قوات التحالف أو القوات الأميركية«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات