الحزن يخيم على البحرين مع تشييع جنازة نجل الملك حـمد

الحزن يخيم على البحرين مع تشييع جنازة نجل الملك حـمد

أدى العاهل البحريني جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة صباح أمس في جامع الشيخ عيسى في الرفاع صلاة الجنازة على جثمان المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ فيصل بن حمد آل خليفة.

كما أدى الصلاة رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة وولي العهد القائد العام لقوة الدفاع الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة وافراد العائلة المالكة ورئيس مجلس الشورى والوزراء وكبار المسؤولين ورجال السلك الدبلوماسي وجموع من المواطنين، ثم شيع جثمان الفقيد إلى مثواه الأخير في مقبرة الرفاع.

وفي وقت لاحق من أمس استقبل الملك حمد كبار معزيه وأفراد الشعب الذين توافدوا لتقديم تعازيهم، حيث استقبل أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والرئيس المصري حسني مبارك والرئيس السوري بشار الأسد وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية الأمير سلطان بن عبدالعزيز.

وخيم الحزن العميق على شعب البحرين وساد جو من الهدوء شبه التام على شوارع العاصمة المنامة التي عادة ما تكون مكتظة بالمواطنين والأجانب في مثل هذا الوقت من الأسبوع.

وعلى الرغم من عدم الإعلان عن عطلة حداد إلا أن أصحاب المحال ومنظمي المهرجانات وغيرها من الاحداث قرروا إلغاء أنشطة العيد بعد أن سيطر الشعور بالحزن والصدمة مع ذيوع نبأ وفاة الشيخ فيصل .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات