البنتاغون تؤيد صمت الجنرال ميلر

البنتاغون تؤيد صمت الجنرال ميلر

أيدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) حق الجنرال في الجيش الاميركي جيفري ميلر الذي يرفض الاجابة عن اسئلة القضاء العسكري حول استخدام كلاب لاهانة المعتقلين في سجن ابو غريب العراقي في 2004، بالتزام الصمت.

وقال الجنرال بيتر بيس رئيس هيئة اركان الجيوش في مؤتمر صحافي مساء اول من امس في واشنطن »نطلب من قيادتنا ان تكون القدوة، لا ننتظر منهم ان يتخلوا عن حقوقهم الفردية بصفتهم كائنات بشرية«.

وقد أثار الجنرال جيفري ميلر القائد السابق لسجن غوانتانامو الأميركي في كوبا حيث يعتقل حوالي 500 شخص وصفوا بأنهم »مقاتلون اعداء« اسروا في افغانستان والعراق خصوصا، مسألة حقه في عدم اتهام نفسه لكي لا يرد على اسئلة القضاء العسكري.

وكان الجنرال ميلر زار سجن ابو غريب في العراق في اغسطس واسبتمبر 2003 في مهمة لتوجيه ارشادات حول تنظيم السجن واستخدام تقنيات الاستجواب المستخدمة في غوانتانامو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات