أسرة طارق عزيز تطالب بالإفراج عنه‏

أسرة طارق عزيز تطالب بالإفراج عنه‏

طالبت زوجة نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز وابنته ‏بالإفراج عنه بعد أن زارتاه أمس في سجنه قائلتين إنه في حالة صحية ‏سيئة ويعاني من مجموعة من الأمراض.‏وقالت زينب ابنة عزيز لوكالة »رويترز« إن أباها يعاني من تناقص وزنه ‏ومن ألم في قلبه ومشكلات في ضغط الدم وأصيب بجلطتين.‏

وأوضحت زينب، التي قضت مع أبيها 30 دقيقة، إن الزيارة تمت في منزل ‏متنقل وأنهما لم يناقشا سوى الشؤون الأسرية، وأضافت ان والدها بدا ‏أفضل حالا لكن ذلك لا يعني انه بخير فقد بدا مرهقا للغاية، وطالبت ‏بالإفراج عنه لا لمرضه فحسب بل ولتقدمه في السن ولأنه احتجز حتى ‏الآن دون أي تهمة.‏

وقالت إنه يعاني من تدهور شديد في صحته وأي شخص في حالته قد ‏ينهار بسرعة خصوصا إذا كان مصابا بكل تلك الأمراض. ‏وكان مسؤول أميركي نفى يوم الخميس تعرض صحة عزيز لأي تدهور، ‏وقال: انه يحظى برعاية مهنية من أفراد طبيين في المنشأة التي يحتجز ‏بها.‏

طباعة Email
تعليقات

تعليقات