واشنطن تمنع مدريد من بيع طائرات إلى فنزويلا

واشنطن تمنع مدريد من بيع طائرات إلى فنزويلا

رفضت الحكومة الأميركية منح اسبانيا الإجازة الضرورية التي تخولها بيع فنزويلا 12 طائرة عسكرية مزودة بمكونات اميركية. وأبلغ السفير الأميركي في اسبانيا ادواردو اغيري الخميس هذا الفيتو إلى وزير الخارجية الاسباني ميغيل انخيل موراتينوس، بحسب صحيفتي »الباييس« و»أ.بي.ثي«.

وكتبت »الباييس« أمس ان واشنطن تعتبر ان »حكومة هوغو شافيز، ولو أنها منتخبة ديمقراطيا، أضعفت المؤسسات الديمقراطية« وأسهمت في حالة اللااستقرار في منطقتها.وانطلاقا من هذا، فإن عملية البيع »تحمل إمكانية تعقيد الوضع«، بحسب الصحيفة نقلا عن مصادر السفارة الأميركية.

ويضاف هذا الحادث الجديد إلى عقبات دبلوماسية تعترض العلاقات بين اسبانيا والولايات المتحدة التي توترت منذ وصول الاشتراكي خوسيه لويس ثاباتيرو إلى السلطة في ابريل 2004 وقرار سحب القوات الاسبانية من العراق.

وكان وزير الدفاع الاسباني خوسيه بونو شارك في 28 نوفمبر في كراكاس في حفل توقيع العقد الذي يتناول بيع عشر طائرات نقل »سي-295« وطائرتي مراقبة بحرية »سي ان-235« واربع سفن للدوريات البحرية وأربعة طرادات.

وفي مايو، وصف وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد بيع هذه المعدات العسكرية بأنه »خطأ« لان واشنطن تعتبر ان نظام شافيز »قوة سلبية« في أميركا اللاتينية.

ولدى شركة »كاسا« الاسبانية نظريا خيار تبديل التكنولوجيا الأميركية بمكونات أوروبية بواسطة كلفة زائدة تجعل العملية غير قابلة للحياة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات