بعثة المراقبة تخشى انهيار الهدنة في سريلانكا

بعثة المراقبة تخشى انهيار الهدنة في سريلانكا

أعربت بعثة المراقبة في سريلانكا عن تشككها حيال مستقبل اتفاق وقف إطلاق النار بين الحكومة والمتمردين التاميل بعد موجة من الهجمات الدامية في الاونة الاخيرة.

وأعربت البعثة عن اعتقادها بأن استمرار الهجمات والرد عليها يعني أن وقف إطلاق النار سينتهي. مشيرة إلى أن من هذه الهجمات هجوم تفجيري بلغم أرضي مضاد للافراد قام به اول من أمس في شمال سريلانكا أشخاص يشتبه في أنهم من المتمردين التاميل وأسفر عن مقتل تسعة بحارة وإصابة ثمانية آخرين.

وقتل 100 شخص الشهر الماضي نصفهم مدنيون وقالت البعثة إن الموقف »يتردى«. وحذر تقرير لها من أنه »إذا لم تسارع الاطراف بالتحرك فإنهم سيواجهون خطر العودة للحرب«.

ويتهم متمردو »جبهة نمور تحرير تاميل إيلام« بأنهم المسؤولون عن السيل المستمر من الهجمات التي وقعت في الآونة الاخيرة رغم أنهم ينفون ضلوعهم فيها. وقال التقرير »من الاسلم القول إن تورط الجبهة لا يمكن استبعاده كما أننا نجد عدم تدخلهم في هذه الهجمات مثيرا للقلق«.

ومن المتوقع أن يصل إلى سريلانكا يوم 23 يناير الجاري المبعوث النرويجي الخاص لعملية السلام اريك سولهيم لمحاولة إنقاذ وقف إطلاق النار ودفع عملية السلام إلى الامام مجددا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات