مبارك يبحث مع السنيورة التطورات على الساحة اللبنانية والملف السوري

مبارك يبحث مع السنيورة التطورات على الساحة اللبنانية والملف السوري

بحث الرئيس المصري حسني مبارك أمس في منتجع شرم الشيخ مع فؤاد السنيورة رئيس الوزراء اللبناني التطورات على الساحة اللبنانية على ضوء المستجدات في الملف السوري اللبناني ونتائج المشاورات والاتصالات الإقليمية والدولية التي قامت بها مصر والسعودية في هذا الشأن.

وقد بدأت المباحثات بين الرئيس مبارك والسنيورة بجلسة ثنائية فور وصول السنيورة قادماً من جده في زيارة قصيرة لمصر استغرقت عدة ساعات.وقد أعرب السفير عبد اللطيف مملوك سفير لبنان لدى مصر ومندوبها الدائم بالجامعة العربية عن تقدير بلاده للرئيس مبارك والدور الأكبر الذي يقوم به بالتعاون مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز عاهل السعودية واهتمام الزعيمين بالوضع في لبنان وسوريا.

وقال مملوك في تصريحات له على هامش الاجتماع إن المباحثات بين الرئيس مبارك والسنيورة تأتي استكمالاً لتلك المساعي التي تبذل للاطلاع حول مقتضيات الأمور بشأن الملف اللبناني، لافتاً إلى أن رئيس الوزراء اللبناني يدرك أهمية أن يكون الرئيس مبارك على «بينة» بما يجري حول هذا الموضوع.

وأضاف أن هناك محاولات للاطلاع عن كثب على مختلف وجهات النظر، وأن السوريين قدموا من قبل آراء إلى الرئيس مبارك والملك عبد الله عاهل السعودية وكان على الجانب اللبناني أن يقدم وجهات نظره لأنه من الإنصاف ان يستمع إلى الجميع.

وقال إن الهاجس الأكبر للأمة العربية هو ما يحصل في فلسطين والعراق وأن اهتمام الرئيس مبارك والعاهل السعودي بشأن الملف اللبناني يأتي خشية أن تتأزم الأوضاع وتؤدي إلى ما لا يحمد عقباه.

وحول حادث إطلاق النار على موظفين لبنانيين من جانب عناصر الجبهة الشعبية في ضواحي بيروت، وصف السفير الحادث «بأنه شيء رهيب» لافتاً إلى أن هذا الموضوع قد يكون ضمن النقاط خلال المباحثات بين الرئيس مبارك والسنيورة.

(أ.ف.أ)

شرم الشيخ ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات