قصف مدفعي لشمال القطاع

الاحتلال يعتقل 23 فلسطينياً في الضفة

اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي 23 فلسطينياً في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية، كما قصفت مدفعيتها شمال قطاع غزة.وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن معظم المعتقلين من عناصر حركة المقاومة الاسلامية »حماس«.

وأوضحت نقلاً عن مصادر في الجيش أن سبعة عشر من المعتقلين هم أعضاء في الحركة ومطلوبين لقوات الأمن أما الآخرون فينتمون لفصائل فلسطينية مختلفة على رأسها حركة »فتح« و»الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين«.

وتأتي هذه الاعتقالات التي نفذتها قوات الاحتلال خلال عمليات مداهمة وتفتيش لبيوت الفلسطينيين في جميع انحاء الضفة الغربية قبل أقل من أسبوعين من اجراء الانتخابات التشريعية والتي ستجرى في الخامس والعشرين من هذا الشهر.

وقالت الإذاعة إن مسلحين فلسطينيين فتحوا النار من أسلحة رشاشة على دوريات للجيش الاسرائيلي قرب مدينتي بيت لحم ونابلس في الضفة الغربية ولاذوا بالفرار ولم يبلغ عن وقوع اصابات في صفوف الجيش.

وقال شهود ان قوات الاحتلال داهمت المنازل وأجبرت السكان بمن فيهم النساء والاطفال والشيوخ على الخروج منها إلى العراء في ظل الامطار والانخفاض الشديد في درجات الحرارة وقامت بتفتيش المنازل بشكل دقيق للغاية.

وفي مخيم طولكرم حاصرت قوات الاحتلال منزل احد نشطاء حركة »الجهاد الإسلامي« في المخيم. وقالت مصادر إن قوات الاحتلال حاصرت منزل مشير منصوري لكن لم ييبلغ عن اعتقالات.

واعتبرت »حماس« في محافظة طولكرم الاعتقالات الإسرائيلية في صفوف نشطائها في محافظة طولكرم محاولة إسرائيلية للتدخل في نتائج الانتخابات المقررة للمجلس التشريعي.

وأكد المهندس عبدالرحمن زيدان الناطق باسم كتلة الاصلاح والتغيير في محافظة طولكرم ان مثل هذه العملية وهذه الاعتقالات لن تؤثر على النتائج ولا على عملية الانتخابات مشيرا إلى ان الاعتقالات في صفوف نشطاء حماس بدأت منذ اكثر من شهرين في مناطق عدة في الضفة.

وقال زيدان ان شعبنا قادر وواع لدرجة كبيرة ويرفض سياسة الاملاءات والتدخل في الامور الداخلية الفلسطينية.إلى ذلك، قصفت الدبابات الإسرائيلية بالمدفعية فجر امس شمال قطاع غزة.

وبررت قوات الاحتلال هذا القصف باستهداف مواقع شمال القطاع تم منها إطلاق الصواريخ على أراض إسرائيلية كان آخرها إطلاق صاروخ »قسام« في الفجر.

غزة ـــ البيان والوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات