43 معتقلا في غوانتانامو لا يزالون مضربين عن الطعام

43 معتقلا في غوانتانامو لا يزالون مضربين عن الطعام

أعلن ناطق عسكري أميركي الاثنين ان 43 معتقلا في قاعدة غوانتانامو في كوبا لا يزالون مضربين عن الطعام بينهم 32 تتم تغذيتهم قسرا بواسطة أنابيب أدخلت إلى أمعائهم.

وكانت حركة الإضراب عن الطعام الأخيرة بدأت قبيل عيد الميلاد وبلغ عدد المضربين 84، ثم انخفض خلال الأيام الأخيرة، بحسب ما أوضح مدير الإعلام في مركز الاعتقال الكولونيل جيريمي مارتن.

وتعتبر السلطات العسكرية معتقلا مضربا عن الطعام عندما يرفض تسع وجبات متتالية، وتسحب اسمه من لائحة المضربين عندما يتناول ثلاث وجبات متتالية بعد تنفيذه إضرابا عن الطعام.

وبدأت حركات الإضراب عن الطعام في غوانتانامو منذ بداية أغسطس، وسجل اكبر عدد معتقلين مضربين عن الطعام في سبتمبر مع 131 معتقلا.واقر مارتن بان بعض المعتقلين يرفضون تناول الطعام منذ أشهر،.

مشيرا إلى انه يتم تحذيرهم بشكل منتظم بالأخطار على صحتهم نتيجة الإضراب عن الطعام. وقال »هناك نواة من المضربين مصممون جداً«. ويوجد حاليا حوالي 500 معتقل في غوانتانامو معظمهم اعتقلوا في أفغانستان في نهاية 2001.

وعندما يبدأ المعتقلون بالمعاناة من وهن شديد تبدأ تغذيتهم القسرية أما بالحقن في الشرايين واما بإدخال أنبوب في الأنف يصل إلى المعدة.

وتؤكد السلطات انها تؤمن للمعتقلين »عناية طبية ممتازة«.ودعي صحافيون للتوجه إلى غوانتانامو من اجل متابعة جلسات تمهيدية مقررة الأربعاء في محاكمة معتقلين اثنين، يمني وكندي، أمام محكمة عسكرية غير عادية.(ا.ف.ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات