طالبان ترفض دعوة قرضاي إلى الحوار

طالبان ترفض دعوة قرضاي إلى الحوار

رفض الناطق باسم حركة طالبان الأفغانية محمد حنيف أمس الدعوة التي وجهها الرئيس الأفغاني حامد قرضاي إلى زعيم الحركة الملا عمر للخروج من مخبئه والانخراط في حوار مع الحكومة, لإعادة بناء البلد الذي دمرته حروب قادة الفصائل المتصارعة.

ونقلت وكالة »اسوشيتدبرس« عن حنيف قوله في اتصال هاتفي مع مراسلها في باكستان »قرضاي ليس أكثر من ناطق بلسان الأميركيين, ومثل هذا العرض مجرد محاولة لإضعاف معنويات الحركة«.

وأضاف: »ان سياسة طالبان ترفض إجراء أي حوار طالما توجد قوات احتلال في أفغانستان, والأميركيون وحلف الاطلسي فشلوا في احتواء المجاهدين«.

وأوضحت الوكالة أنها لم تتحقق من مصدر مستقل عن حقيقة كون حنيف الناطق باسم »طالبان«.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات