صنعاء: لا تنازلات ولا وساطات أفضت إلى تحرير الرهائن الإيطاليين

صنعاء: لا تنازلات ولا وساطات أفضت إلى تحرير الرهائن الإيطاليين

جددت الحكومة اليمنية أمس التأكيد على أنها لم تقدم أي تنازلات لخاطفي الرهائن الايطاليين الخمسة، ونفت معلومات أوردها احد الوسطاء قال فيها ان تحرير الرهائن كان نتيجة جهود وساطة أقنعت الخاطفين بالاستسلام، وأكدت على ان التحقيقات بدأت مع المقبوض عليهم تمهيدا لمحاكمتهم بعد إجازة عيد الأضحى.

وقال مصدر يمني مسؤول إن »مزاعم« النائب البرلماني عن تجمع الإصلاح جعبل طعيمان والتي قال فيها انه اقنع الخاطفين بإطلاق الإيطاليين الخمسة كلام غير دقيق.وتحرير الرهائن كان على أيدي قوات الأمن ووحدات من القوات المسلحة بعملية نوعية أثارت إعجاب الجميع ولم يكن للوساطات أي دور فيها.

وأضاف: »لو كان للأفراد والوساطات دور كما زعم النائب طعيمان لاستطاعوا أن ينقذوا المخطوفين في الأيام الأولى ولما ظلت قوات الأمن تزحف بالأمتار ليلاً ونهاراً على الموقع الذي لجأ إليه الخاطفون.

وقال: إن طعيمان يعلم أن القوات العسكرية منعت منذ أيام عدة أي شخص من الاقتراب باتجاه الخاطفين أو تجاوز مواقعها بعدما أحكمت الطوق على المكان الذي يتواجدون فيه من كل جانب.

حيث وضعت في اعتبارها حياة المخطوفين وسلامتهم وإنقاذ السياحة والاقتصاد الوطني وسمعة البلاد في عمليتها التي نفذتها بكل دقة وشجاعة والتي تعتبر هي الأساس، وتعبر بجلاء عما وصلت إليه الأجهزة الأمنية من تطور وتحديث«.

وأكد المصدر: »أن الحقيقة الكاملة هي في التفاصيل التي أعلنتها الجهات الرسمية بشأن تحرير الرهائن، وهي حقائق لا تقبل الاجتهاد ولا تحتمل اللبس ولا تعطي مجالاً لمن يريدون أن يصنعوا لأنفسهم بطولات وهمية .

أو لمن يشككون بقدرة الدولة وقواتها على أداء مهامها والقيام بدورها البطولي باعتبارها المسؤولة عن حماية السيادة والأمن والاستقرار وتوفير الطمأنينة والسكينة للمواطنين«.

وجزم بأن الحكومة »لن تفاوض من يسيئون إلى أوطانهم ويدمرون أحلام مجتمعهم ولن يكون مصير الوطن مرهوناً بمجرم أو محل جدل أو في أيدي الحاقدين والمجرمين وتجار المبادئ«.

إلى ذلك، أفاد مصدر قضائي أن ملفات عدد من المتهمين بارتكاب جرائم خطف قد أحيلت إلى النيابة تمهيدا لمحاكمتهم.

وأضاف: »النيابة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة شرعت بالتحقيق مع عدد من المتورطين بخطف السياح الأجانب ومنهم حسن حمد الضمني الذي الذي خطف سائحين سويسريين وعلي ناجي دهيبل خطف سائحين نمساويين ومرعي العامري وعباد صالح الزايدي وعدد من معاونيهم الذين قبض عليهم عند تحرير الرهائن الايطاليين.

صنعاء ـ محمد الغباري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات