الطب الشرعي العراقي يتسلم 24 ألف جثة في 3 سنوات

القوات الأميركية تبحث عن مروحية مفقودة

بدأ الجيش الأميركي عمليات بحث واسعة بهدف العثور على طائرة مروحية عسكرية، فقد الاتصال بها منذ السبت.، فيما أعلنت الحكومة العراقية عن اعتقال 36 مسلحاً في مناطق متفرقة، فيما أشار مسؤول عراقي إلى استلام الطب الشرعي 24 جثة في السنوات الثلاث الأخيرة.

وذكرت شبكة »سي إن إن« الإخبارية الأميركية ان الجيش الأميركي يبحث عن مروحية من طراز بلاك هوك فقد الاتصال بها السبت.

وإشارات إلى ان المروحية كانت بصدد القيام بمهمة روتينية تتعلق بنشر جنود أميركيين في العراق، قبل أن تفشل في الوصول إلى وجهتها النهائية في تلعفر، وقال الناطق باسم القوات المتعددة الجنسية في العراق النقيب بيل روبرتسان، لأن الجيش الأميركي فقد الاتصال بالمروحية قبل قليل من منتصف الليلة قبل الماضية بتوقيت العراق.

أضافت »سي إن إن« انه ليس في حكم المعلوم، عدد من كان على متن المروحية ساعة فقدانها.في غضون ذلك أعلنت الحكومة العراقية في بيان لها أمس قيام قوات الأمن العراقية باعتقال 36 شخصاً ينتمون لجماعات مسلحة مختلفة في مناطق مختلفة من العراق.

وقالت الحكومة في بيانها انه »تم اعتقال 36 إرهابيا من أزلام البعث المنحل وتنظيمي التوحيد والجهاد وأنصار السنة الإرهابيين«.

وبحسب البيان فان »القوات الأمنية اعتقلت عطية شنداخ المسؤول السابق في حزب البعث المنحل وثلاثة من أبنائه لقيامهم بأعمال إرهابية في منطقة الحويجة شمال بغداد وارتباطهم بما يسمى (تنظيم التوحيد والجهاد) إضافة إلى اعتقال 8 إرهابيين ينتمون إلى التنظيم نفسه، في مدينة الفلوجة غرب بغداد«.

وأوضح ان قوات الأمن »اعتقلت 10 إرهابيين أحدهم مسؤول في ما يسمى بحزب البعث الجديد بمنطقة دلي عباس في محافظة ديالى« شمال شرق بغداد.

وأكد »اعتقال 14 إرهابيا تابعين لما يسمى بتنظيم أنصار السنة الإرهابي، كانوا قد قاموا بتفخيخ السيارات ونصب العبوات الناسفة وعمليات الخطف في مناطق الصويرة وسلمان باك« جنوب بغداد. ولم يوضح البيان تاريخ عمليات الاعتقال.

من ناحية أخرى، أعلن مصدر في وزارة الداخلية العراقية أمس مقتل احد عناصر الشرطة وإصابة 13 آخرين في اشتباك بين الشرطة ومسلحين مجهولين في حي العدل غرب بغداد.

كما عثرت قوات الجيش العراقي صباح أمس على جثة مدني مجهول الهوية قتل رميا بالرصاص، في منطقة حي العدل وفقا لمصدر في وزارة الدفاع رفض الكشف عن هويته.

ومن جانبه قال الدكتور قيس حسن رئيس قسم الإحصاء في معهد الطب العدلي (الشرعي) في بغداد أمس: »إن إجمالي عدد الجثث التي وردت إلى المعهد منذ التاسع من ابريل 2003 حتى الليلة قبل الماضية بلغ 24 ألفا و482 جثة«.

وأوضح: »بلغت أعداد الجثث التي وصلت إلى المعهد في سنة 2005 عشرة آلاف ومائة وخمس جثث بينما كانت في سنة 2004 ثمانية آلاف وسبعة وتسعون جثة في حين بلغت سنة 2003 ستة آلاف وثلاثين جثة.

وأضاف: »إن أكثر حالات القتل الواردة إلينا هي الإصابة بالطلق الناري وتشكل نسبة 90 في المئة، تليها حوادث الدهس والصعق بالكهرباء والتسمم«.

بغداد ـ "البيان" والوكالات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات