قلق أسترالي من نشاطات »القاعدة«

قلق أسترالي من نشاطات "القاعدة"

أعرب حزب العمال الأسترالي المعارض عن قلقه إزاء تقارير صحافية تحدثت عن ان عناصر من تنظيم »القاعدة« في العراق يقومون بنشاطات داخل استراليا، تهدف الى حشد الدعم للأعمال المسلحة المناهضة للقوات المتعددة الجنسية في العراق ولجمع تبرعات مالية.

وانتقد الناطق باسم الشؤون الخارجية في حكومة المعارضة كيفن راد مجددا قرار الحكومة الاسترالية المشاركة في الحرب على العراق معتبرا ان ذلك ضاعف من المخاطر الإرهابية التي قد تهدد أمن أستراليا.

وكان سفير العراق في استراليا غانم طه الشبلي، قال انه شاهد مقربين من أبو مصعب الزرقاوي مسؤول القاعدة في العراق ينشطون في مراكز اقتراع أنشئت خلال الانتخابات العراقية العام الماضي من أجل حشد دعم وتأييد أبناء الجالية الإسلامية هناك .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات