الصحافيون اليمنيون يشكون التنصت

الصحافيون اليمنيون يشكون التنصت

هدد صحافيون يمنيون بمقاضاة وزارة الداخلية في بلدهم بعد اكتشاف إقدام جهة مجهولة على التنصت على مكالماتهم الهاتفية. وقال أحمد الشلفي المراسل الصحافي في مكتب قناة »الجزيرة« في صنعاء إن جهة مجهولة أرسلت سجلاً صوتياً لمحادثة أجراها مع زوجته إلى المكتب الرئيسي للقناة في الدوحة كما بثت بنسخة أخرى إلى بريده الالكتروني.

وأضاف: »سأرفع دعوى قضائية ضد الجهة التي تنصتت على مكالمات شخصية ومع عدم معرفتي بالجهة التي تقف وراء هذا العمل لكني سأطلب من وزارة الداخلية الكشف عن هذه الجهة التي تمتلك تقنية لمراقبة المكالمات الهاتفية«.

وأوضح الشلفي أن التسجيل الذي أرسل إليه كان نقياً ما يعني أن الجهة التي سجلته تمتلك تقنية عالية جدا لا تتوفر لدى أشخاص عاديين.

وكانت إحدى الصحف المحلية نشرت قبل فترة نص مكالمة أجراها الكاتب المعارض نبيل سبيع مع إحدى زميلاته التي كانت ترد على انتقادات سبيع المتواصلة لأداء الحكم في البلاد.

وأكد قيادي في نقابة الصحافيين أن النقابة لن تسكت عن هذا الفعل واعتبرته مؤشراً خطيراً يتهدد حرية الرأي وحق التعبير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات