"مرام" تثق في لجنة التحقيق الدولية

"مرام" تثق في لجنة التحقيق الدولية

قال الناطق الرسمي لحركة »مرام« علي التميمي إن اللجنة الدولية التي جاءت للتحقيق في نتائج الانتخابات هي لجنة متخصصة ولها خبرة في هذا المجال وفهم صحيح لمبادئ العملية الديمقراطية، وهي بالتالي مسؤولة أمام القانون الدولي عند وضعها التقرير الذي يخص الانتخابات العراقية.

وأضاف في تصريح للصحافيين أمس: »ان قضيتنا التي نحارب من اجلها نعرفها، ولدينا عشرات الأدلة والوثائق التي تشير إلى وجود تزوير حقيقي، فقد صودر رأي الناخب بطريقة بعيدة عن القانون والشفافية والنزاهة التي تدعيها المفوضية«.

وأوضح: »نحن حريصون على الموضوعية، فالقضية هي سرقة حقيقية لأصوات المواطنين، ونحن نريد انتخابات تتسم بالديمقراطية وتخلص البلد من شبح المحاصصة والطائفية«.

وقال: » لن نعطي الفرصة للمجلس الأعلى أو فيلق بدر لاستخدام الدين افيونا وإخافة المواطن البسيط به، لأن الدين هو حياة وفكر وعلم وليس أساطير وشعوذة، وهذه الأطراف حولته إلى ما أشرت له سلفا.. اننا في مشكلة إنسانية وحضارية«.

وبيّن »ان مرام انتهزت فرصة الانتخابات المزورة وشكلت بعيدا عن التخندق الطائفي والمذهبي هذا التجمع الذي يضم 137 حزبا سياسيا، وهو ولادة حقيقية للأحزاب العراقية بعيدا عن التسميات، وولادة للديمقراطية الحقيقية«. مؤكداً على »ان مرام ستحقق انجازا سياسيا«.

وقال: »نحن لا ندعو إلى الطائفية او المحاصصة والحصول على أصوات، وإنما ندعو إلى إنقاذ الوطن وبناء مشروع إنساني وطني حضاري.. نريد تصحيح مسار الحكم والبناء الدستوري.. انها قضية الشعب التي نحارب من اجلها المعاناة من الإرهاب والتخندق الطائفي والعرقي والاثني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات