قابوس : قمة أبوظبي تعزز الترابط بين دول «التعاون»

قابوس : قمة أبوظبي تعزز الترابط بين دول «التعاون»

أعرب جلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان عن ارتياحه لنتائج القمة الخليجية السادسة والعشرين لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي عقدت في أبوظبي، مشيراً إلى أن تلك النتائج سيكون لها مردودها الإيجابي في تعزيز الترابط القائم بين دول المجلس.

وأكد قابوس، لدى ترؤسه للاجتماع الدوري لمجلس الوزراء العماني مساء الثلاثاء حيث استعرض خلاله مختلف الأوضاع المحلية والاقليمية والدولية، على الثوابت الأساسية للسياسة العمانية الخارجية التي أكسبتها على الدوام احترام وتقدير الأشقاء والأصدقاء في مختلف دول العالم في ظل العلاقات الطيبة التي تربط السلطنة بالدول العربية الشقيقة والدول الصديقة على حد سواء.

واستعرض قابوس خلال اجتماعه بحكومته الأوضاع الراهنة في المنطقة والجهود المبذولة لاستتباب الأمن والاستقرار ودعم مسارات السلام والإعمار لما فيه خير شعوبها.وفي الشأن المحلي أكد جلالة السلطان قابوس على أن الخطة الخمسية الجديدة 2006/2010 التي بدأت مع بداية العام الحالي

وتعد أكبر خطة تنموية تنفذ في تاريخ الحكومة العمانية ستسهم إيجابا من خلال ما تحمله من مشاريع تنموية مهمة في دعم المجالات الاجتماعية وزيادة معدل النمو الاقتصادي السنوي وتعزيز القدرة التنافسية للاقتصاد الوطني،

مبينا أنه سيتم تقييم تلك الخطة سنوياً انطلاقاً من الحرص على تحقيق النمو المستدام الذى تشهده السلطنة من خلال الخطط المتعاقبة. وكان قابوس أصدر مرسوماً سلطانياً باعتماد الخطة الخمسية التنموية الجديدة لسلطنة عمان والتي يقدر حجم الانفاق العام فيها بنحو 20 ملياراً و896 مليون ريال عماني.

مسقط ـ علي البادي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات