القبض على مرتكب مذبحة بني مزار

القبض على مرتكب مذبحة بني مزار

أعلنت الشرطة المصرية أمس أنها قبضت على مرتكب مذبحة وقعت في الصعيد أواخر الأسبوع الماضي وأن الجاني الذي يعاني من مرض نفسي اعترف بارتكابه الجريمة التي راح ضحيتها عشرة أشخاص.

وقال اللواء عبد الرحيم القناوي مساعد وزير الداخلية المصري للأمن العام في مؤتمر صحافي إن التحريات كشفت عن أن مرتكب الحادث الذي وقع في إحدى القرى التابعة لمركز بني مزار في محافظة المنيا يوم الخميس الماضي يدعى محمد علي محمد أحمد عبد اللطيف (27 عاماً).

وأشار القناوي إلى أن المتهم راسب إعدادية وعاطل عن العمل ويقيم مع والده ووالدته وشقيقين في منزل في القرية التي وقعت بها الجريمة ويعاني من مرض نفسي وحالة انفصام في الشخصية واضطهاد وعداء مع الجيران.

وأوضح أنه توجد تقارير طبية من ثلاثة أطباء يشرفون على علاج هذا الشخص تؤكد أنه يعاني من تلك الأمراض.

وأضاف المسؤول الأمني المصري قائلا إن عبد اللطيف اعترف بارتكابه الجريمة كاملة مشيرا إلى أنه معروض حاليا على النيابة من أجل استكمال التحقيقات والانتقال إلى مسرح الجريمة لتمثيل كيفية ارتكابه لهذه المذبحة التي قتل خلالها عشرة من ثلاث أسر.

واعتبر القناوي الحادث شديد البشاعة قائلا إنه ترك آثاراً سيئة للغاية في نفوس المواطنين المصريين وخاصة في مركز بني مزار.

وأعرب عن تعازيه وتعازي وزارة الداخلية المصرية لأسر الضحايا الذين راحوا ضحية الحادث، مشيراً إلى أن وزير الداخلية حبيب العادلي أبدى انزعاجاً شديداً إزاء الجريمة وأكد على ضرورة سرعة ضبط الجناة وحل لغز الحادث سريعا حتى يشعر

أهالي المنطقة بالأمان.

القاهرة ـــ "البيان": ـــ الوكالات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات