نجل حاوي: رستم غزالة لمح إلى تورط مقربين من لحود في اغتيال والدي

نجل حاوي: رستم غزالة لمح إلى تورط مقربين من لحود في اغتيال والدي

صرح نجل الأمين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي

الذي اغتيل في يونيو ان رئيس جهاز الأمن والاستطلاع السوري سابقا في لبنان رستم غزالة، المح إلى تورط أجهزة لبنانية قريبة من الرئيس اللبناني إميل لحود بعملية اغتيال والده.

وقال المرشح السابق إلى الانتخابات النيابية رافي مادايان في حديث إلى محطة المؤسسة اللبنانية للإرسال التلفزيونية الخاصة الليلة قبل الماضية.

ان »رستم غزالة اتصل ليعزيني بصفة شخصية«، وانه قال كلاما »يوحي بأن هناك أجهزة لبنانية مرتبطة بالدائرة الضيقة لرئيس الجمهورية مسؤولة عن الاغتيال«.

من جهة ثانية، أفاد مادايان ان وزيرا سابقا لم يكشف عن هويته ابلغه بأنه رأى السوري هسام طاهر هسام »عند مدخل منزل الشهيد« جورج حاوي، عندما جاء الوزير السابق للتعزية في اليوم نفسه للاغتيال.

وكان موقع »ايلاف« الالكتروني نشر الجمعة صورا لهسام هسام التقطت في 21 يونيو في يوم حصول جريمة اغتيال حاوي وفي الموقع الذي حصل فيه تفجير سيارته ما ادى الى مقتله.

وتراجع هسام، الشاهد السوري الكردي في اغتيال الحريري، والذي فر من لبنان الى سوريا، عن شهادته التي كانت تتضمن اتهاما لمسؤولين سوريين بالتورط في اغتيال الحريري.

وقال هسام في مؤتمر صحافي عقده في دمشق في نهاية نوفمبر ان شهادته أمام لجنة التحقيق الدولية انتزعت منه تحت »الضغط والتهديد والإغراء بمبالغ مالية طائلة«.

وأعلن مادايان ان صورا جديدة لهسام في مكان الجريمة ستنشر وهي تظهره بين الناس المتجمعين حاملا هاتفا نقالا.كما أشار إلى تورط هسام في شبكة دعارة تغطي عمله في الاستخبارات السورية والى قيامه بزيارة إلى مكتب احد أقارب جورج حاوي وهو يحمل سلاحا.

وذكر مادايان ان هسام كان ايضا في مسرح جريمة اغتيال الحريري يوم اغتياله في 14 فبراير في اعتداء بالمتفجرات أودى بحياة عشرين شخصا آخرين.

وأكدت خطيبة هسام هسام اللبنانية لدى التحقيق معها من جانب القضاء اللبناني إنها كانت مع خطيبها قرب مكان اغتيال الحريري في 14 فبراير وان هسام تلقى اتصالا هاتفيا من ضابط سوري يطلب منه مغادرة المنطقة في أسرع وقت ممكن الأمر الذي أدى إلى إنقاذ حياتهما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات