طوارىء في كاليفورنيا ولوس انجلوس تخشى عاصفة عنيفة

طوارىء في كاليفورنيا ولوس انجلوس تخشى عاصفة عنيفة

أعلنت سلطات ولاية كاليفورنيا الأميركية حالة الطوارئ في منطقة سان فرانسيسكو التي ضربتها الفيضانات مع حلول العام الجديد، في حين أعلنت السلطات في لوس انجلوس في الجنوب حالة الإنذار لمواجهة عاصفة عنيفة.

وأعلن حاكم الولاية آرنولد شوارزنيغر الطوارئ في سبع مقاطعات في منطقة سان فرانسيسكو ما يسمح بحشد كل وسائل الولاية في المناطق المتضررة، كما أعلن أنه سيتفقد المناطق المغمورة بالمياه.

لكن الفيضانات لم توقع ضحايا بصورة مباشرة بحسب السلطات لكن ثلاثة سائقين قتلوا في جنوب لوس أنجلوس بعد ظهر الاثنين إثر سقوط سياراتهم في نهر في لونغ بيتش. وقتل شخصان من جهة أخرى بسبب سقوط أشجار اقتلعتها الرياح في سان فرانسيسكو.

وأعلنت تينا والكر من مكتب أجهزة الطوارئ في مكتب الحاكم لوكالة »فرانس برس«: »إننا في صدد انتظار تراجع المياه لكي تتكون لدينا رؤية عن الوضع والأضرار«..

في وقت وجه المكتب الوطني للأحوال الجوية تحذيراً من السيول والفيضانات في منطقة لوس انجلوس حيث تخشى السلطات من انزلاقات في التربة في المناطق التي ضربتها الحرائق في الخريف.

وتزامنت هذه العواصف مع حركة مد كبيرة وقد أقامت الأجهزة البلدية في لوس انجلوس ساترا من الرمل يبلغ علوه ستة أمتار على شاطئ فينيس لكي لا تجتاح الأمواج هذا الحي الشهير، لكن الأمطار الغزيرة .

والرياح العاتية لم تمنع تنظيم استعراض الزهور التقليدي في بداية السنة في باسادينا على بعد 10 كيلومترات شمال لوس انجلوس والذي يحضره سنوياً حوالي مليون شخص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات