الأردن يطالب بـ 25 معتقلاً في إسرائيل و5 في غوانتانامو

الأردن يطالب بـ 25 معتقلاً في إسرائيل و5 في غوانتانامو

أعلنت الحكومة الأردنية أنها تبذل جهوداً لإطلاق خمسة معتقلين أردنيين في معتقل خليج غوانتانامو و25 في السجون الإسرائيلية.

وفي بيان نشر في الصحف الأردنية أمس تضمن رد وزير الخارجية عبدالإله الخطيب على سؤال من أحد النواب الأردنيين قال ان الحكومة الأردنية »تقوم باتصالات حثيثة مع الجانب الإسرائيلي للعمل على إنهاء ملف المعتقلين لأردنيين في إسرائيل بما يتوافق مع اتفاقية السلام«.

وأضاف الوزير ان عدد المعتقلين الأردنيين في السجون الإسرائيلية هو 25 معتقلا منهم أربعة حكم عليهم بالمؤبد قبل اتفاقية السلام التي وقعت في عام 1994 و12 آخرون اعتقلوا لأسباب أمنية بعد المعاهدة. كما يضم العدد أربعة سجناء اعتقلوا بتهم جنائية وخمسة اعتقلوا بسبب الإقامة غير القانونية.

كما أشار الخطيب إلى ان خمسة من المعتقلين الأردنيين وقعوا تعهدا للسفارة الأردنية يفيد بعدم رغبتهم في العودة إلى المملكة. وأضاف ان هذه الأرقام غير ثابتة إذ ان إسرائيل تعتقل أردنيين بسبب الإقامة غير القانونية مما يؤدي إلى تغير الأرقام بشكل مستمر.

وكان أهالي الأسرى قد اعتصموا الشهر الماضي أمام مجلس النواب الأردني مطالبين ممثليهم بالتدخل بشكل أكثر فاعلية للإفراج عن أبنائهم ومتهمين الحكومات السابقة بالتقصير لحل القضية.

وتقول لجنة أهالي الأسرى والمفقودين الأردنيين في السجون الإسرائيلية ان عدد الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية 33 أسيراً و24 مفقودا.

وقال الخطيب ان إسرائيل »تصر أحياناً« على عدم إطلاق المعتقلين الأربعة الذين سجنوا قبل معاهدة السلام والذين يصر الأردن على الإفراج عنهم.

وقال ان إطلاق المعتقلين يتم من خلال إجراءات متعددة اعتمادا على التهمة والحكم الصادر إذ يتم الإفراج عن البعض بانقضاء فترة العقوبة بينما يتم إعادة النظر في أحكام آخرين نتيجة الضغوط الأردنية على الحكومة الإسرائيلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات