القاهرة تستنكر التناول الإعلامي لفض اعتصام السودانيين

القاهرة تستنكر التناول الإعلامي لفض اعتصام السودانيين

استدعت وزارة الخارجية المصرية السبت مدير مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في القاهرة وطالبته بإيضاحات للتصريح الذي نسبته وكالات الأنباء إلى المفوض السامي لشؤون الوكالة.

واستنكرت الوزارة »التناول المغلوط الذي أقدمت عليه بعض وسائل الاعلام العربية والاجنبية لواقعة فض السلطات المصرية اعتصام اللاجئين السودانيين في حديقة ميدان مصطفى محمود في القاهرة صباح الجمعة«.

واشار بيان الوزارة إلى أن الوزارة عبرت عن دهشتها لعدم تضمين ذلك التصريح حقائق موضوع الاعتصام والتي يعرفها مكتب المفوضية في القاهرة، حيث لم يشر إلى التعنت الذي ابداه المعتصمون حيال المقترحات العديدة التي قدمت لهم لفض الاعتصام سلمياً.

وذكر البيان أن التصريح لم يشر كذلك إلى حقيقة أن السلطات المصرية قد تصرفت خلال الشهور الثلاثة للاعتصام بحكمة وصبر حرصاً منها على مصالح اللاجئين، وهو ما اعترفت به المفوضية نفسها في إشاداتها المتكررة بالمعاملة الطيبة التي تقدمها مصر للاجئين الذين يعيشون على أراضيها عامة وللاشقاء السودانيين منهم خاصة.

ونوه البيان كذلك بما سبق عملية فض الاعتصام من جهود على مدى ساعات طويلة بهدف إقناع المعتصمين لإخلاء المكان طواعية مع تقديم كل التسهيلات لهم للقيام بذلك، وهو ما قوبل بالرفض العنيف من جانب المعتصمين، وهو الأمر الذي استدعى التدخل من جانب قوات الأمن لفض الاعتصام.

وطلبت وزارة الخارجية من مدير مكتب مفوضية اللاجئين في القاهرة نقل بيانها إلى رئاسته وايضاح جميع الحقائق والملابسات المرتبطة بهذا الموضوع. واستنكرت وزارة الخارجية المصرية التناول المغلوط الذي أقدمت عليه بعض وسائل الاعلام العربية والاجنبية لواقعة فض السلطات المصرية اعتصام اللاجئين السودانيين في حديقة ميدان مصطفى محمود في القاهرة صباح الجمعة،

معتبرة أنه يمثل تعمدا ملحوظا للاساءة الى السلطات المصرية واتهامها باستخدام العنف المفرط والقوة غير المبررة في فض الاعتصام بما أدى إلى وقوع عدد كبير من الضحايا السودانيين، وذلك على الرغم من أن قوات الأمن المصرية لم تكن تحمل أية اسلحة بيضاء أو نارية بما يمكنها من استخدام القوة.

القاهرة ـــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات