الأمطار «تغرق» احتفالات كاليفورنيا

الأمطار «تغرق» احتفالات كاليفورنيا

أجبرت الأمطار الغزيرة مئات الأشخاص على الفرار من منازلهم في منطقة سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا ليلة رأس السنة ، و الغي سوء الأحوال الجوية في الولاية ذاتها الاحتفال بمناسبة العام الجديد 2006 كان يفترض إقامته في الهواء الطلق في لوس انجلوس.

وقال الناطق باسم أجهزة الطوارئ التابعة لمكتب حاكم كاليفورنيا ديل تشيسي لوكالة »فرانس برس« ان هطول الأمطار الغزيرة ليلة الجمعة السبت في سان فرانسيسكو، لا سيما في مناطق الكروم في نابا وسونوما، »تسبب بفيضان الأنهار فغمرت المياه بعض المنازل وهددت العديد من البيوت الأخرى«.

وفي مقاطعتي نابا وسونوما، فُتحت ستة مراكز طوارئ لاستقبال النازحين الذين وصل عددهم إلى المئتين في نابا بحسب الصليب الأحمر المحلي.كما تسبب سوء الأحوال الجوية في كاليفورنيا في إلغاء احتفال بمناسبة استقبال العام الجديد في لوس انجلوس.

والاحتفال الذي اطلق عليه اسم »جاينت فيليغ 2006« كان سيقام على طول احد البولفارات في المدينة حيث أقيمت ست منصات لمجموعات موسيقية. لكن البلدية حذرت المنظمين عصرا من »ظروف جوية سيئة للغاية تشكل مصدر قلق بالغ على سلامة الجمهور«.وقالت شركة »جاينت« التي نظمت الاحتفال على موقعها على الانترنت إنها فضلت الغاءه. وكان يتوقع مشاركة حوالي 20 ألف شخص في الاحتفال.

(وكالات)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات