رداً على شائعة تمديد مجلس النواب الحالي

الحكومة البحرينية تنفي تغيير موعد الانتخابات

أكد وزير شؤون مجلس الوزراء البحريني رئيس الجهاز المركزي للمعلومات الشيخ أحمد بن عطية الله آل خليفة، أن الأقاويل التي تتداول بين الأوساط الصحافية والسياسية بشأن التمديد للمجلس النيابي الحالي لا أساس لها من الصحة، مشيراً إلى أن الاستعدادات جارية ومنتظمة من أجل الإعداد للانتخابات المقبلة في موعدها المحدد، حسب القوانين المتعلقة بالانتخابات البلدية والنيابية.

من جانبه أكد رئيس مجلس النواب خليفة الظهراني ان التمديد للمجلس ليس من اختصاصات السلطة التشريعية أو السلطة التنفيذية، بل هو من اختصاصات ملك البحرين الذي يملك الحق فقط في ذلك بحسب ما نص عليه الدستور.

وكانت »البيان« نشرت أمس أن عدداً من الجمعيات السياسية والكتل النيابية رفضت تمديد الفصل التشريعي الأول إلى سنتين إضافيتين وتأجيل موعد الانتخابات المزمع عقدها في أكتوبر 2006، وهذا ما نفاه كل من الشيخ أحمد بن عطية الله وكذلك الظهراني، الذي قال إن مجلس النواب سيتداول بشكل طبيعي قانون الأحوال الشخصية في كل حالة أحالته الحكومة إلى المجلس،

مؤكداً أن المجلس سيستمع إلى جميع الآراء المتخصصة في ذلك، إلى أن يتوصل المجلس إلى صيغة توافقية مع جميع المعنيين من فقهاء وعلماء.وكان وكيل وزارة الشؤون الإسلامية الدكتور فريد المفتاح صرح في الآونة الأخيرة أن الحكومة ستحيل القانون إلى مجلس النواب خلال الفترة المقبلة.

المنامة ــ غازي الغريري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات