افتتاح ملتقى الوقف الجعفري الأول في الكويت

صباح الأحمد: لا فرق بين سني وشيعي

أكد رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في افتتاح ملتقى الوقف الجعفري الأول انه »لا فرق بين سني وشيعي في الكويت فكلهم كويتيون«. وقال في تصريح للصحافيين اثر افتتاحه الملتقى الذي يستمر يومين »إننا نحمد الله على انعقاد الملتقى الذي جمع الأوقاف الجعفرية والأوقاف السنية مع بعض في بوتقة واحدة وهذا ما نصبوا إليه«.

وبدوره، قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور عبدالله المعتوق إن »من نعم الله علينا أن جاءت شريعتنا الغراء بقواعد إنسانية سامية وعادلة نظمت علاقات الأفراد والجماعات في سبيل تحقيق مصالحهم المشتركة«، مشيراً إلى أن»هذه القواعد تأتي بما يضمن للأفراد والجماعات تعاونهم من اجل رقيهم وتقدمهم وتعايشهم «.

وأوضح ان »من أهم تلك القواعد ما جاء في تكريس مبدأي الوسطية والاعتدال كمنهج حياة للأمة وسبيل للعيش القويم وحماية المجتمع من دعاوي التفرقة والعصبية «.

وشدد المعتوق على ان »إرادة الله شاءت ان تنطلق من دولة الكويت في عصرنا الحديث مسيرة المشروع الحضاري الإسلامي المعاصر الداعي الى النهوض بالوقف وإحياء سنته الشريفة وإعادة الدور التنموي الرائد له إضافة الى تفعيل مشاركته في دعم جهود التنمية بالبلاد في مختلف المجالات«.

وأشار الى »أن الملتقى الذي يعقد على هذا المستوى الرفيع من الرعاية والمشاركة والتمثيل هو احدى ثمرات جهود دولة الكويت الرائدة والتي ضربت مثالاً يحتذى في تحقيق النقلة النوعية في إدارة شؤون الأوقاف«.

وأضاف انه »متى ما قدر لأمة ان تحي مثل هذه المناسبات فان في ذلك خير تأكيد على أصالة حضارتها ونقاء معدن شعبها وتناغم وتجانس أطياف مجتمعها والتقائهم على الخير والبركة والسعي الدؤوب في إصلاح أحوال البلاد والعباد«.

وشدد على »ان الكويت هي البلد المثالي لحماية أصحاب العقائد المختلفة ضمن تركيبته السكانية المتنوعة«.من جانبهم اعتبر معارضون شيعيون عقد المنتدى الأول من نوعه في الكويت تحت الرعاية الحكومية محاولة منها للتقرب من الشيعة ،

مشيرين إلى ان هذه الخطوة »من شأنها ان تكبل الوقف الجعفري وكان الأفضل الابتعاد عن المظلة الحكومية«. ورفض عدد من هؤلاء الاشتراك في هذا الملتقى وفي الندوة الأولى فيما غادر أغلب الحضور القاعة واقتصر الحضور على القادمين من خارج الكويت كضيوف على الوقف الجعفري.

الكويت ـــ حسين عبد الرحمن

طباعة Email
تعليقات

تعليقات