«النواب الأميركي» يقر حظر التعذيب

«النواب الأميركي» يقر حظر التعذيب

ازداد الضغط على الرئيس الأميركي جورج بوش للموافقة على سن قانون يحظر تعذيب المحتجزين بعدما وافق مجلس النواب الأميركي بغالبية كبيرة على إجراء ينص على المعاملة الإنسانية للسجناء المحتجزين لدى الولايات المتحدة.

ووافق مجلس النواب الأميركي الأربعاء بغالبية 308 أصوات مقابل 122، على مطالبة مفاوضين يصيغون النص النهائي لمشروع قانون الأنفاق الدفاعي بقبول التعديل المقدم من السيناتور الجمهوري جون مكين الذي يمنع المعاملة الوحشية أو غير الإنسانية للسجناء العسكريين.

ورغم ان قرار مجلس النواب غير ملزم، الا انه سيعزز موقف مكين الذي يجري محادثات مع البيت الأبيض بشأن النص النهائي للتعديل الذي اقترحه. وقال النائب الديمقراطي جون مورثا عضو مجلس النواب عن بنسلفانيا الذي تبنى تصويت المجلس على التعديل، »لا يؤثر التعذيب فقط على من يتعرض له ولكن على من يمارسه ويشهده«. هذا ووافق على القرار 200 عضو من الديمقراطيين و 107 من الجمهوريين.

وفي سياق مناقشة مقتضبة للقرار قال السيناتور الجمهوري عن فلوريدا بيل يانغ الذي يشرف على مشروع قانون الإنفاق الدفاعي انه »من المهم ان نوضح تماما اننا بكل تأكيد ضد استخدام التعذيب«. لكن يانغ عبر عن انزعاجه من شروط التعديل التي قال انها ستعطي الارهابيين الحماية الدستورية التي يتمتع بها المواطنون الاميركيون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات