قائمة إسلاميي الأردن الانتخابية تضم مسيحيين

قائمة إسلاميي الأردن الانتخابية تضم مسيحيين

أعلن أمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي الاردني حمزة منصور ، ان قائمة مرشحي الحزب للانتخابات البرلمانية المقبلة ستضم شخصيات مسيحية .وعزا منصور ما وصفه بـ »تلكؤ« الحكومات الأردنية في ترجمة الوعود بقانون انتخاب عصري وديمقراطي إلى ضغوطات داخلية وخارجية جوهرها »التخوف من الإسلاميين« واصفا الموقف الحكومي بـ»غير المبرر«.

وأشار في تصريحات له أصدرها الحزب أمس الى ان هناك قوى داخلية منتفعة من غياب المشاركة الشعبية في القرار بالاضافة إلى تردد من القوى الخارجية خشية وصول الإسلاميين إلى السلطة، مؤكدا ان »الإسلاميين ليسوا طارئين على البلد وليسوا اقصائيين أو متزمتين ولم يعهد عليهم« وفق تعبيره »انهم من مقتنصي الفرص«.

وقال ان الإسلاميين وصلوا الى البرلمان بقوة عام 1989م ودعموا الكثير من المرشحين من مختلف الاتجاهات بعضهم مسيحيون وثبت من خلال مشاركتهم وبشهادة الكثيرين ما يتسم به أداؤهم من »مرونة وحكمة«.

وأكد منصور ان الشعب الأردني يدرك »دور الحركة الإسلامية في الأمن الوطني والوحدة الوطنية وانهم مؤتمنون على مصالح وحقوق المواطنين والمال العام«، وهو ما يكسبها حضورا جماهيريا،لا يستحق هذا »ان يعمد إلى تزوير إرادة الجماهير بتفصيل قانون انتخاب لحصار الحركة الإسلامية«.

وقال ان الإسلاميين سيقدمون قائمة ستكون بحسب قوله »الأصدق تمثيلا لشرائح المجتمع الأردني فكريا وجغرافيا وسكانيا، مشيرا إلى ان القائمة الوطنية للإسلاميين ستشمل مسيحيين ممن »نثق بتوجهاتهم الوطنية وانتمائهم للامة ثقافة وحضارة« رغم قلة عدد المنتسبين للحزب منهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات