مبارك يجدد الدعوة إلى إخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل

مبارك يجدد الدعوة إلى إخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل

جدد الرئيس المصري حسنى مبارك دعوته إلى جعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل، مشددا على أهمية التصدي للتطرف ومواجهة الإرهاب لتحقيق الأمن والاستقرار.

وقال مبارك في كلمة في افتتاح ندوة »عُمان.. رؤية مستقبلية لدولة عصرية« في مسقط أول من أمس والتي ألقاها نيابة عنه وزير الإعلام أنس الفقي، إن مواصلة حوار الثقافات ونشر وتأكيد ثقافة التسامح وقبول الاخر، وإخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل، بالإضافة إلى دعم الحريات ونشر الديمقراطية ومواجهة مشكلات البطالة والأمية وتطوير التعليم والصحة.

مضيفا أن المضي قدما في تحقيق التنمية في عالمنا العربي يتطلب استمرار الاهتمام بمختلف قضايانا، وفي مقدمتها تحقيق الأمن والاستقرار ومواجهة التطرف والإرهاب.

وأثنى مبارك بمواقف السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان المؤيدة لنهج الدبلوماسية المصرية في العديد من القضايا وفي مقدمتها قضية السلام في الشرق الأوسط وقال إنه أثر لا ينكر في إعادة توحيد الصف العربي وفي المضي قدما على درب السلام.

ولفت إلى ان سلطنة عمان تنتهج نهج السلام وآمنت بضرورة العمل من أجل عالم أفضل يسوده الأمن والاستقرار، وارتكزت سياسة سلطنة عمان الخارجية على مبدأ الحوار بعيدا عن المقاطعة، وعملت على توثيق روابط الاخوة والصداقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات