«البنتاغون» تضغط على تايوان لشراء أسلحة أميركية

«البنتاغون» تضغط على تايوان لشراء أسلحة أميركية

ذكر جهاز صفقات الأسلحة في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس أن تايوان في حاجة إلى إعادة التزود بالصواريخ والسفن الحربية وان عليها أن تقبل صفقة تقدر قيمتها بمليارات الدولارات عرضتها عليها الولايات المتحدة لتعزيز دفاعاتها.

وقال اللفتنانت جنرال جيفري كولر الذي يترأس وكالة الأمن والتعاون الدفاعي في البنتاغون التي تدير صفقات الأسلحة مع الحكومات لمؤتمر رويترز لصناعات الفضاء والطيران والدفاع المنعقد في واشنطن »نرغب بشدة في أن يركزوا على دفاعاتهم«. وأوضح أن تايوان يجب أن تحل مسألة الميزانية الخاصة وأضاف »لقد كان أمرا محبطا. اعتقد إنهم حولوا بعض قضاياهم الدفاعية إلى لعبة سياسية. نحن في انتظار التايوانيين«.

وعرقلت أحزاب المعارضة في البرلمان التايواني 31 مرة بحث إبرام صفقة أسلحة أميركية قيمتها 11 مليار دولار كانت قيمتها في البداية 18 مليارا. وتضم الصفقة ثماني غواصات و12 طائرة من طراز بي ـــ 3 سي اوريون المضادة للغواصات من إنتاج شركة لوكهيد مارتن. بالإضافة إلى ست بطاريات باتريوت باك ـــ 3 المضادة للصواريخ من إنتاج شركة رايثيون.

من جانبه يسعى رئيس تايوان شين شوي بيان إلى الحصول على الأسلحة الأميركية لتحقيق التوازن في القوة العسكرية مع الصين التي تقول »البنتاغون« إن لديها ما يصل إلى 730 صاروخاً موجهاً صوب تايوان عبر مضيق تايوان.

( رويترز)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات