الأمين العام لمجلس التعاون: افتتاح مقر الاستشارية بالسلطنة في اكتوبر

الاثنبن 18 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 19 مايو 2003 أشاد عبدالرحمن بن حمد العطية الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي بنقل مقر الهيئة الاستشارية للمجلس الأعلى من الرياض الى سلطنة عمان، مشيراً الى ان هذه تمثل خطوة كبيرة في مسيرة المجلس بهدف وضع أسس مستقبلية للهيئة الاستشارية. وقال في تصريح خاص لوكالة الانباء لكويتية (كونا) أمس على هامش مشاركته في اجتماع نقل مقر الهيئة الاستشارية للمجلس الاعلى ان الامر متروك لقادة دول مجلس التعاون في النظرة المستقبلية لاستكمال دور الهيئة في المستقبل. وأضاف ان نقل مقر الهيئة لعمان سيساهم في تحقيق الطموحات الخليجية وقدرة الهيئة على مجاراة الواقع مبينا ان اقامة مقر دائم للهيئة سيعزز مسيرة العمل الخليجي المشترك ويدعم تنظيم عملها وتنسيق الاتصالات مع الأجهزة الأخرى لمجلس التعاون الخليجي. واشار الى ان هناك لجنة تجتمع في اطار الامانة العامة مشكلة من اعضاء الهيئة والامانة العامة لمجلس التعاون لتطوير آليات الهيئة الاستشارية لمجلس التعاون. وذكر العطية ان الهيئة واعضاءها موضع تقدير الامين العام والامانة العامة بما يقومون به في تقريب الرأي والفكر والآراء النيرة التي تساهم في تفعيل العمل الخليجي المشترك. وأوضح ان المقر الجديد للهيئة الاستشارية سيفتتح في اكتوبر المقبل بشكل رسمي بحيث تكون اجتماعاتها فيه بالتنسيق مع الامانة العامة لمجلس التعاون بالرياض. وحول الوضع المستقبلي في العراق في ظل الاحتلال الاميركي قال ان العراق يمر بفترة حرجة ولابد من الاستعجال لقيام حكومة وطنية منتخبة من قبل الشعب العراقي مشيرا الى ان العراق يجب ان يحكم بواسطة العراقيين أنفسهم. وأشار الى ان دول مجلس التعاون لا تتأخر في تقديم كل الدعم والمساعدات الانسانية في مختلف انواعها مبينا ان العراق جزء من هذه المنطقة ولا يمكن ان نقبل الغياب والانفلات الامني على هذا البلد الغالي علينا جميعا. كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات