بوش قلق من الأولوية التي تمنحها برلين لباريس

السبت 16 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 17 مايو 2003 بعد أشهر من جفاء العلاقات بين واشنطن وبرلين فاجأ الرئيس الأميركي جورج بوش أمس رئيس الوزراء ولاية ألمانية في البيت الأبيض وأجرى معه حديثاً ودياً مقتضباً صرح بعده انه قلق من الأولوية التي تعطيها برلين لباريس. أمضى بوش 15 دقيقة مع رولاند كوتش رئيس وزراء ولاية هيسي في الحديث عن أنه لا يتفهم معارضة ألمانيا للغزو الذي قادته الولايات المتحدة ضد العراق. ولكن كوتش قال إن بوش حث على التوصل سريعا إلى مصالحة بين البلدين اللذين يرتبطان بعلاقة شراكة منذ فترة طويلة. وصرح كوتش للصحفيين بأنه لم يكن مقررا له أصلا إلا الالتقاء بنائب الرئيس ديك تشيني في البيت الابيض ولكنه فوجيء بانضمام بوش إلى اللقاء. وخلال هذا الاجتماع الذي استمر 15 دقيقة في البيت الابيض، بينما كان رولاند كوش مجتمعا مع نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني، اعرب بوش عن قلقه من اختيار برلين اعطاء علاقتها مع فرنسا اولوية استراتيجية بدلا من وضع باريس وواشنطن على قدم المساواة كما كان يحصل في الماضي. وأضاف رولاند كوش عضو الاتحاد المسيحي الديموقراطي في تصريح صحافي انه قال للرئيس انه لا يعتقد ان لهذا القلق ما يبرره. وأوضح ان جميع المسئولين الاميركيين الذين التقاهم أي بوش وتشيني وريتشارد ارميتاج مساعد وزير الخارجية وروبرت وزليك مندوب التجارة وتومي تومبسون وزير الصحة، اعربوا عن القلق نفسه. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات