مطارات الآسيان تشدد الإجراءات لمنع تسرب «سارس»

صورة

السبت 16 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 17 مايو 2003 اتفق مسئولو المطارات في شرق آسيا على اتخاذ اجراءات صارمة على المسافرين لمنع دخول أو سفر المشتبه في إصابتهم بمرض الالتهاب الرئوي الحاد «سارس» فيما أعلنت الصين عن 39 حالة اصابة جديدة ووفاة أربعة، وفي هونغ كونغ سجلت 4 وفيات وثلاث اصابات. واتفق المسئولون عن المطارات في دول رابطة دول جنوب شرق أسيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية في ختام مؤتمر استغرق يومين على مطالبة الركاب المغادرين بتحرير بطاقات عن حالتهم الصحية. كما اتفق المسئولون على «تسجيل درجات حرارة المسافرين إذا كان ذلك ممكنا». وجاء في بيان صدر في ختام الاجتماع الذي عقد في قاعدة كلارك الجوية الاميركية بإقليم بامبانغا في شمال الفلبين أن «المسافرين الذين تظهر عليهم أعراض سارس سينصحون بتأجيل سفرهم والحصول على الرعاية الطبية». ولكن المسئولين اتفقوا على أن الركاب الذين يشتبه في إصابتهم بسارس «يتعين عدم منعهم من دخول الدولة التي سيسافرون إليها». وسوف تحتوى البطاقة الصحية التى سيملأ بياناتها الركاب المسافرون، على اسم الراكب وجنسيته ورقم جواز سفره ومعلومات عن رحلة الطيران التى سيستقلها واسئلة تتعلق بالصحة توصى بها منظمة الصحة العالمية وتوقيع الراكب. كما وافقت دول الاسيان والصين وكوريا الجنوبية على تطبيق اختبار قياس الحرارة كلما امكن ذلك على الركاب المسافرين من مطارات دولية بحلول 15 اغسطس المقبل. وجاء فى البيان ان الركاب الذين تظهر عليهم اعراض سارس ستوجه اليهم نصيحة بتأجيل السفر وطلب علاج طبى. ورفضت اليابان الموافقة على اختبار قياس الحرارة نظرا لأنها تطبق سياسة اشد صرامة على جميع الركاب المسافرين. وذكرت وكالة كيودو التى اوردت النبأ انه بالنسبة لفحص الركاب القادمين فقد اتفق المسئولون على مطالبة كافة الركاب القادمين بملء بيانات اعلان صحى لتسهيل تعقب السلطات الصحية المحلية لاى راكب ان استلزم الأمر. وحث المسئولون السلطات الجمركية فى آسيا على اعطاء الاولوية للافراج الجمركى عن الاجهزة والامدادات الطبية التى تستوردها دول الاسيان زائد ثلاثة لاغراض تتعلق بالسارس. واتفق المسئولون على اقتسام البيانات المسجلة لاغراض تعقب الركاب المشتبه فى اصابتهم بالسارس. كما اتفق المسئولون على اتباع التوجيهات التى تصدرها منظمة الصحة العالمية بصفة دورية للتعامل مع الركاب الذين يشتبه فى احتمال اصابتهم بالسارس. ووصف مسئولو المطارات وباء السارس بأنه اسوأ ضربة تصيب صناعة السياحة العالمية حتى الآن حيث تجاوز تأثيرات هجمات 11 سبتمبر 2001 الارهابية على الولايات المتحدة والحرب الاميركية على افغانستان والعراق ومرض الحمى القلاعية فى بريطانيا. تجدر الاشارة الى ان الاسيان زائد ثلاثة تضم كلا من دول الآسيان وهى بروناى وكمبوديا واندونيسيا ولاوس وماليزيا وميانمار والفلبين وسنغافورة وتايلاند وفيتنام زائد الصين واليابان وكوريا الجنوبية. وأرسلت جميعها باستثناء لاوس ممثلين الى منتدى طيران الاسيان زائد ثلاثة لاحتواء السارس. وعلى صعيد تسجيل الاصابات بسارس أعلنت الصين ان أربعة آخرين توفوا بالتهاب الجهاز التنفسي الحاد «سارس» وان هناك 39 حالة اصابة جديدة مما يرفع اجمالي عدد الوفيات الناجمة عن المرض بالبلاد الى 275 والاصابات الى 5 آلاف و191. ومن بين حالات الوفاة التي أعلنتها وزارة الصحة سجلت حالة واحدة في العاصمة بكين التي تشهد أعلى نسبة اصابة بسارس في العالم الى جانب 28 اصابة جديدة. كما أعلنت هونغ كونغ أمس ان فيروس التهاب الجهاز التنفسي الحاد «سارس» تسبب في وفاة اربعة آخرين وفي ثلاث اصابات جديدة. وقال مسئول طبي في مؤتمر صحفي ان اجمالي عدد المتوفين نتيجة المرض في هونغ كونغ ارتفع بهذا الى 238 والمصابين الى ألف و706. وخرج 11 مريضا بالسارس من المستشفيات أمس ليصل اجمالي عدد من عولجوا وشفوا من المرض الى ألف و171. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات