واشنطن تؤكد العثور على معظم الأموال التي سحبها صدام

السبت 16 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 17 مايو 2003 أعلن مسئول في وزارة الخزانة الاميركية أمس الأول ان الولايات المتحدة عثرت على اثر للقسم الاكبر من حوالى 900 مليون دولار كان صدام حسين امر بسحبها من خزائن البنك المركزي العراقي قبل ساعات من بدء الحرب في بغداد. وقال غون تايلور مساعد وزير الخزانة المسئول عن الشئون الدولية في ندوة صحافية «نتلقى مزيدا من التأكيدات حول التعرف الى قسم كبير من هذه الاموال». وكان مسئولون في وزارة الخزانة ذكروا الاسبوع الماضي ان افرادا من عائلة صدام حسين والمقربين منه سحبوا، عبر تقديم طلب خطي وقعه الرئيس صدام حسين، ما يعادل مليار دولار، بالدولار واليورو، من صناديق البنك المركزي العراقي قبل ساعات من أولى عمليات القصف الاميركي على بغداد. وذكرت وزارة الدفاع الاميركية ان القوات الاميركية في العراق عثرت الشهر الماضي على كميات كبيرة من المال أي حوالى 700 مليون دولار و90 مليون يورو في احدى مزارع صدام حسين وفي آلية مدرعة. وقال تايلور ان ثمة مزيدا من الادلة التي تؤكد ان هذه الاموال هي التي سحبت من خزائن البنك المركزي العراقي. واضاف «بدأت عملية التحقق من هذه الاموال، وعندما ستنتهي ستستأنف جميع الجهود حتى تستخدم هذه الاموال لمصلحة الشعب العراقي». وأكد ان هذه الاموال يمكن ان تستخدم كاحتياط في البنك المركزي أو لدفع أجور الموظفين على سبيل المثال. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات