مؤسسة «الحرمين» تغلق مكاتبها الخارجية

الجمعة 15 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 16 مايو 2003 اعلنت مؤسسة الحرمين الخيرية السعودية عن اغلاق عدد من مكاتبها فى بعض الدول الاوروبية والاسيوية والافريقية فيما وصفته بأنه اجراءات تطويرية في ظل المستجدات على الساحة الدولية. ونقلت وكالة الانباء السعودية عن الشيخ عقيل العقيل مدير عام المؤسسة وعضو مجلس الادارة قوله ان المستجدات «تستدعي اعادة النظر في انتشار المؤسسة جغرافيا وتقييم اعمالها نوعيا». ويأتي هذا الاجراء في اعقاب اتهامات اميركية بأن بعض المؤسسات الخيرية الاسلامية المتواجدة في انحاء متعددة من العالم تمول عمليات ارهابية دولية تنفذها جماعات اصولية متشددة مثل تنظيم القاعدة الذي يتزعمه اسامة بن لادن. وفي حديثه لوكالة الانباء السعودية قال العقيل ان قرار الاغلاق يأتي في أعقاب سلسلة من الاجتماعات لمجلس ادارة المؤسسة الجديد الذى رأس عددا من اجتماعاته الشيخ صالح بن عبد العزيز ال الشيخ وزير الشئون الاسلامية والاوقاف والدعوة والارشاد والمشرف العام على المؤسسة. واضاف أن تلك الاجتماعات تركزت بالدرجة الاولى على دراسة وتقييم جميع فروع المؤسسة والنظر فى امكاناتها البشرية والمادية تمهيدا لاعادة هيكلتها وتعيين موظفين سعوديين لادار. وأفاد العقيل ان المكاتب التي تقرر اغلاقها هي مكاتب البوسنة وكرواتيا والبانيا واثيوبيا بينما تتخذ حاليا اجراءات لاغلاق مكاتب المؤسسة فى الصومال وكينيا وتنزانيا واندونيسيا وباكستان. واوضح العقيل أن الجهود تتوجه حاليا للانتشار داخل المملكة لزيادة حجم الاعمال الدعوية والاغاثية والاجتماعية في الداخل «استجابة لحاجة المواطنين الى خدمات المؤسسة وتنفيذا للبرامج الدعوية والاجتماعية التي تقوم عليها اجهزة الدولة». وقالت الوكالة ان مؤسسة الحرمين الخيرية تعد احدى المؤسسات الرائدة في العمل الانساني والاغاثي والدعوي داخل المملكة وخارجها حيث انفقت نحو 200 مليون ريال «33ر53 مليون دولار » على المشاريع الانسانية. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات