هونغ كونغ تطارد مدعوّين لحفل زفاف

الجمعة 15 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 16 مايو 2003 تلاحق السلطات في هونغ كونغ حالياً اكثر من 20 مدعواً حضروا مؤخراً حفل زفاف في جنوب الصين فيما أظهر استطلاع تضاعف اقبال سكان الاقليم على الانترنت في قضاء مصالحهم مع البقاء في منازلهم خشية الاصابة بمرض «سارس». وقالت سلطات هونغ كونغ أمس انها تلاحق اكثر من 20 مدعوا حضروا مؤخرا حفل عرس في جنوب الصين وذلك بعد ان تأكدت اصابة والد العريس بفيروس التهاب الجهاز التنفسي الحاد «سارس». وكان المدعوون من هونغ كونغ من بين اكثر من 900 مدعو لحفل الزفاف الذي اقيم في 5 مايو في شينجين قرب حدود هونغ كونغ وقبل ان تتأكد اصابة الاب بالفيروس القاتل. وقال متحدث باسم ادارة الصحة في الاقليم «السلطات في شينجين قدمت لنا قائمة بأسماء الضيوف ونحن نتعاون معها. سنحدد اماكنهم ونفحص حالتهم الصحية». وصرح بأن من وردت اسماؤهم في قائمة الضيوف قد لا يوضعون في الحجر الصحي اذا لم تظهر عليهم اعراض المرض واذا لم يتصلوا عن قرب بالرجل المريض. ويعبر كل يوم مئات الالاف من الناس حدود هونغ كونغ قادمين من باقي الاقاليم الصينية. وأعلنت هونغ كونغ أمس عن سبع وفيات جديدة بمرض سارس وخمس اصابات اضافية. من ناحية أخرى دفع الخوف من وباء مرض الالتهاب الرئوي الحاد «سارس» سكان هونغ كونغ إلى الاقبال على مواقع الانترنت للتسوق والتعليم والاخبار والخدمات المصرفية بشكل مضاعف مع اضطرار الناس للبقاء في بيوتهم خشية المرض. وكشف استطلاع اجرته وكالة «نيلس نيتراتنغز» لمتابعة النشاط على الانترنت ان شهر ابريل هو اول شهر منذ فبراير 2001 يتضاعف فيه عدد مستخدمي الانترنت النشطين في الجزيرة. وقال بيتر شتاين مدير التسويق بالوكالة في هونغ كونغ ان النشاط زاد بقوة على الانترنت مع اقبال المتصفحين على استكشاف مواقع لا يزورنها عادة. وقالت نيلسن نيتراتنجز في بيان أمس ان معدل الصفحات التي اطلع عليها مستخدمو الانترنت في ابريل زاد بنسبة 44 في المئة مقارنة بشهر فبراير. وتقارن الوكالة بشهر فبراير اي قبل تفشي الاصابة بسارس في هونغ كونغ. وقتل المرض 600 تقريبا وأصيب به اكثر من 7600 في شتى انحاء العالم منذ ظهر في جنوب الصين أواخر العام الماضي. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات