شرويدر يختصر زيارة لفيتنام بغية لقاء باول

الجمعة 15 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 16 مايو 2003 أنهى غيرهارد شرويدر المستشار الألماني أمس جولة آسيوية بزيارة مختصرة لفيتنام بهدف تعميق التعاون وترسيخ الروابط السياسية والاقتصادية للبلاد مع دول جنوب وشرق آسيا مؤكداً دعم فيتنام لجهود ألمانيا لتقوية الأمم المتحدة. ونقلت وكالة الانباء الألمانية (د ب ا) عن بيان مقتضب أصدره شرويدر عقب لقائه بنظيره الفيتنامى فان خاى أمس ان هناك قدرا كبيرا من الاتفاق بين هانوى وبرلين بشأن القضايا الدولية حيث ان كلا البلدين مهتم بتقوية الامم المتحدة. وكان شرويدر قد الغى المؤتمرالصحفى الذي كان مقرراً عقده دون أن يبدى أى تعليق على اطلاق سراح ست رهائن المان كانوا محتجزين فى الجزائر أمس الاربعاء. وأجرى شرويدر محادثات مع الرئيس الفيتنامى دوك لونج والسكرتير العام للحزب الشيوعى نونج دوك مانه تركز على تعزيز التعاون التجارى بين البلدين. يشار الى أن المانيا هى الشريك التجارى الاوروبى الاكبر لفيتام وثالث أكبر الدول المانحة لها. وقد اختصر شرويدر زيارته الى فيتنام حتى يتسنى له العودة الى بلاده ليلتقى مع وزير الخارجية الأميركي كولن باول لإجراء مناقشات وصفت بأنها لرأب الصدع قد تتركز حول القرار الجديد الذى ترعاه واشنطن فى الأمم المتحدة حول العراق. جدير بالذكر أن شرويدر يقوم حاليا بجولة فى منطقة جنوب شرق أسيا شملت بالاضافة الى فيتنام كلا من ماليزيا وسنغافورة واندونيسيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات