منافس بوش ينتقده بشأن التفجيرات

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 اعتبر بوب غراهام المرشح الديمقراطي للرئاسة أمس الأول ان التفجيرات المميتة في السعودية اظهرت ان تنظيم القاعدة اعاد بناء نفسه بينما انشغلت حكومة بوش بمطاردة الرئيس العراقي صدام حسين. وقال غراهام السناتور عن فلوريدا والرئيس السابق للجنة المخابرات في مجلس الشيوخ ان التفجيرات التي قتلت زهاء 29 شخصا منهم عشرة اميركيين «تحمل بصمات القاعدة». وغراهام من تسعة ديمقراطيين يتنافسون على الفوز بحق تحدي الرئيس جورج بوش في انتخابات الرئاسة عام 2004 وكان من اشد منتقدي طريقة بوش في معالجة الحرب على الارهاب منذ هجمات 11 من سبتمبر في واشنطن ونيويورك. وكان غراهام عارض استصدار قرار من الكونغرس يجيز عملا عسكريا في العراق لانها على حد قوله ستحول موارد اميركية من الحرب الى الشبكات الارهابية.وقال غراهام ان الهجمات التي وقعت في السعودية تظهر ان القاعدة مازالت رهيبة لكن حكومة بوش تشتت اهتمامها بسبب الحرب في العراق. وقال غراهام الاسبوع الماضي ان بوش هاجم العراق «لتسوية حسابات قديمة». واضاف قوله انه يجب على بوش ان يكمل الحرب في افغانستان ثم يطارد القاعدة في ملاذاتها الاخرى في انحاء العالم وان يستهدف جماعات اخرى «اظهرت انها لديها القدرة والرغبة في قتل الاميركان» مثل حزب الله، على حد قوله. رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات