«سارس» يتسلل إلى مستشفى للأمراض العقلية في سنغافورة

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 سجلت تايوان 6 وفيات جديدة بمرض الالتهاب الرئوي الحاد «سارس» مع استمرار انتشار الوباء رغم الاجراءات الوقائية المتخذة فيما أبدت سنغافورة مخاوفها من تسلل «سارس» إلى مستشفى للأمراض العقلية. وأعلنت وزارة الصحة في سنغافورة الليلة قبل الماضية ان السلطات عزلت 24 مريضا وثلاث ممرضات في معهد الصحة العقلية للاشتباه في اصابتهم بسارس كما وضعت ثلاث ممرضات اخريات في الحجر الصحي. ووصفت وزارة الصحة الحالات التي يشتبه اصابتها بسارس بانها محل «قلق بالغ» ويمكن ان تشكل انتكاسة لسنغافورة التي نجحت تقريبا من خلال قوانينها الصارمة في احتواء المرض بعد ان شهدت 28 حالة وفاة وهو رابع اكبر عدد من الوفيات في العالم الى جانب 205 اصابات. وظلت سنغافورة 15 يوما دون الاعلان عن اي اصابات جديدة وكان امامها خمسة ايام فقط لترفع من قائمة منظمة الصحة العالمية للدول والمناطق الموبوءة وعلى رأسها الصين وهونج كونج وتايوان وتورونتو بكندا. وقالت بي موي لينج المتحدثة باسم وزارة الصحة في سنغافورة «نفترض ان هذه الحالات اصيبت بسارس الى ان يثبت العكس». وحددت سنغافورة اقامة اكثر من 3 آلاف من مواطنيها في المنازل واغلقت بشكل مؤقت المدارس وحظرت زيارة المرضى في المستشفيات وطبقت اجراءات صارمة منها قياس درجة حرارة الوافدين على نقاط التفتيش الحدودية للقضاء على المرض الذي ظهر قبل تسعة اسابيع. وقال مسؤولو الصحة انه لم يتضح بعد كيفية اصابة نزلاء مستشفى الامراض العقلية بسارس ومعظمهم فوق الستين. وذكروا انه من السابق لاوانه القول بان شخصا واحدا هو الذي نقل العدوى للجميع. وأعلنت السلطات الصحية في تايوان أمس وفاة ستة اشخاص وتسجيل 18 اصابة جديدة بمرض «سارس»، مؤكدة استمرار انتشار الوباء رغم الاجراءات التي اتخذت. وبذلك يرتفع عدد الاصابات بالمرض في تايوان الى 238 حالة توفي منهم 31 شخصا. وقد شهد الوباء انتشارا كبيرا في الاسابيع الثلاثة الاخيرة في تايوان وخصوصا في اثنين من مستشفياتها. واتخذت السلطات اجراءات حجر صحي وتطهير وجندت وحدة لمكافحة الاسلحة الجرثومية من اجل الحد من انتشار الوباء. كما أعلنت الصين عن وفاة خمسة أشخاص وتسجيل 55 اصابة جديدة بمرض سارس في الصين. وبذلك يرتفع عدد الوفيات في الصين الى 267 وعدد الاصابات الى 5124. وجميع الوفيات الجديدة كانت في بكين. وسجلت 39 من الاصابات الجديدة في العاصمة. والاصابات الباقية كانت في شانهي (4) وتيانجين (4) وهيبي (3) وجيلين (3) وغوانغدونغ (1) وسيتشوان (1). ولم يبلغ عن حالات جديدة في 24 اقليما في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 3,1 مليار شخص. وهو ادنى عدد اصابات يتم تسجيله على مستوى البلاد وفي بكين منذ اقرار الحكومة بعدم الكشف عن العدد الحقيقي لضحايا المرض في 20 ابريل. وسجلت بكين في المجموع 139 حالة وفاة و2370 اصابة مؤكدة. الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات