استخراج 3000 جثة من مقبرة المحاويل الجماعية

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 واصل مواطنون عراقيون أمس نبش قبور في منطقة المحاويل جنوب بغداد وهي موقع وصفه جنود اميركيون بانه اكبر مقبرة جماعية لضحايا صدام حسين تكتشف في العراق، وذلك بحثا عن اقاربهم المتوفين. وقال الكابتن ديفيد روملي في مشاة البحرية الاميركية (المارينز) من موقع المقبرة في المحاويل جنوب بغداد «ابلغنا انه تم نبش حوالي 3000 جثة لكننا اخبرنا ان المقبرة قد تضم حوالي عشرة آلاف جثة». واضاف ان «الجميع يرغبون في معرفة ماذا حدث. الكل يرغب في التعرف على الجثث». وانتشرت في المقبرة رائحة كريهة وتناثرت في جميع انحائها الجماجم والعظام وقطع القماش. وبدأ احد الرجال في النحيب عندما عثر على حذاء يعتقد انه لصديقه. وقال اللفتنانت كولونيل الاميركي ديفيد رابابي ان «معظم القتلى من المدنيين وبينهم رجال ونساء واطفال ولكن بعضهم من الجيش العراقي». واضاف «على حد علمنا انها اكبر مقبرة جماعية يعثر عليها في العراق». ولم يحدد بعد موعد دفن الجثث في تلك المقبرة او هوية من دفن فيها. وكان الاف المسلمين الشيعة قد قتلوا خلال محاولة القيام بانتفاضة ضد نظام صدام حسين في اعقاب حرب الخليج عام 1991. وكان المؤتمر الوطني العراقي الذي تدعمه الولايات المتحدة ويشارك في تشكيل حكومة عراقية في العراق بعد سقوط صدام حسين، قال الثلاثاء ان حوالي 15 الف شخص دفنوا في الموقع. وتقع المحاويل على بعد حوالى تسعين كيلومترا جنوب بغداد قرب مدينة الحلة موقع مدينة بابل الاثرية. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات