عمرو موسى: الإرهابيون لن يفلحوا في تحقيق غاياتهم الآثمة

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 شأدان عمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية التفجيرات التي تعرضت لها مدينة الرياض والتي اسفرت عن وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى من عرب وأجانب. وأعرب الأمين العام للجامعة العربية عن «خالص تعازيه» للملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود والأمير عبدالله ولي العهد والأمير سعود الفيصل وزير الخارجية و«أبناء الشعب السعودى وأسر الضحايا». وقال عمرو موسى «ان هذه العمليات التي تستهدف النيل من امن وسلامة المملكة العربية السعودية لن تفلح في الوصول الى غايتها الآثمة» مشيرا الى «وقوف الجامعة العربية بصورة قاطعة ضد كافة أشكال الارهاب ومنطق الارهاب وسلوكه». وشدد موسى على «أهمية العمل على حماية مصالح وأمن الدول العربية واستقرارها خاصة في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها الأمة العربية». ووصل امين عام الجامعة العربية الليلة قبل الماضية الى المنامة في اول مرحلة لجولة تقوده الى اليمن والسودان. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات