عبدالله الثاني : إساءة لصورة الإسلام

الخميس 14 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 15 مايو 2003 قدم العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني تعازيه ومواساته للأمير عبدالله بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي، وللشعب السعودي بضحايا التفجيرات التي وقعت في الرياض وأودت بحياة العديد من المدنيين، وأوقعت عدداً من الجرحى. وقال الملك عبدالله الثاني خلال اتصال هاتفي مع الامير عبدالله بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي ان عمليات التفجير التي استهدفت تجمعات سكنية اساءت لصورة الاسلام المشرقة ورسالته السمحة، مؤكدا وقوف الأردن إلى جانب المملكة العربية السعودية ودعمه لكل الخطوات التي تتخذها الحكومة السعودية في سبيل محاربة الارهاب، ومن يقفون خلفه ويدعمونه. وقال ان ما وقع في الرياض يفرض على المسلمين جميعاً ان يتحدوا لمحاربة ظاهرة الارهاب والتطرف والعنف التي لا تخدم سوى اعداء الاسلام. ودان الحادث الاجرامي الذي كان من بين ضحاياه خمسة مواطنين أردنيين وجريحاً يعملون في السعودية، مطالباً الجهات الاردنية المختصة ارسال طائرة خاصة لنقل جثامين الاردنيين الذين قضوا في الحادث من السعودية إلى أرض الوطن. عمان ـ لقمان اسكندر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات