علييف يصارع المرض في مستشفى تركي وبوتين يمنحه وساماً

الاثنين 11 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 12 مايو 2003 ذكرت تقارير صحافية ان صحة حيدر علييف رئيس أذربيجان تتدهور في مستشفى عسكري تركي قدم اليه للعلاج بالتزامن مع عيد ميلاده الثمانين الذي منحه فيها فلاديمير بوتين الرئيس الروسي وساماً. وظهر حيدر علييف الرئيس الاذربيجاني الذي احتفل أمس الأول بعيد ميلاده الثمانين، على شاشة التلفزيون التركي «تي آر تي» للمرة الاولى منذ نقله الى مستشفى عسكري تركي قبل اسبوع. واستقبل علييف الذي يعاني خصوصا من مشاكل في القلب، نظيره التركي احمد نجدت سيزار الذي تمنى له الشفاء العاجل بمناسبة عيد ميلاده. وقد ظهر علييف مبتسما ولكن الضعف بدا عليه بوضوح. واستقبل علييف الذي لم يكن يرتدي بزة او ربطة عنق، نظيره التركي وهو واقف واستمر اللقاء بينهما ربع الساعة. لكن مصادر تركية عليمة قالت ان الحالة الصحية لعلييف آخذة فى التدهور. وأشارت المصادر الى أن علييف يعانى متاعب فى القلب الذى أجرى فيه من قبل ثلاث عمليات جراحية اضافة الى التهابات فى الكبد ومصاعب حادة فى الجهاز التنفسى. وأجرى فلاديمير بوتين الرئيس الروسى اتصالا هاتفيا مع علييف، وذكر الجهاز الاعلامى للكريملين ان بوتين هنأ علييف بعيد ميلاده الثمانين كما هنأه أيضا بمنحه أرفع الاوسمة الروسية وهو وسام «القديس أندريه بيرفاز فانى»، وشكر علييف الرئيس الروسى على تهنئته واهتمامه. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات