إصابة 10 بانفجار قنبلة في باكستان، 3 قتلى بأعمال عنف في كشمير

الاحد 10 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 11 مايو 2003 تواصلت أمس في كشمير وباكستان أعمال العنف، حيث قتل ثلاثة ناشطين في الولاية المتنازع عليها بين الهند وباكستان، فيما أصيب عشرة أشخاص بانفجار قنبلة في حافلة بمدينة حيدر آباد الباكستانية. وقالت الشرطة أمس ان اشخاصا يشتبه في انهم ثوار مسلمون قتلوا ثلاثة ناشطين من الحزب الحاكم في اقليم كشمير المتنازع عليه في منطقة الهيمالايا. وقال مسئول شرطة هندي في اشارة الى حزب الشعب الديمقراطي الحاكم في كشمير «قتل ناشطو الحزب في حادثي اطلاق انار منفصلين في بيبيهارا».وبيبيهارا الواقعة الى الجنوب من مدينة سريناغار المدينة الرئيسية في كشمير هي مسقط رأس زعيم حزب الشعب الديمقراطي في الاقليم مفتي محمد سيد.وأصيب ناشط آخر من الحزب بجروح خطيرة. ولم تعلن أي جماعة متشددة المسئولية عن هذه الهجمات.وكان سيد قاد حزبه الى الفوز في انتخابات برلمان الولاية في اكتوبر ووعد بجلب السلام الى الاقليم لكن احداث العنف استمرت. على جانب آخر قالت الشرطة وشهود ان قنبلة انفجرت في حافلة بمدينة حيدر اباد بجنوب باكستان أمس فأصابت عشرة على الاقل منهم طفل.واضافوا ان الانفجار الحق اضرارا بأحد جانبي الحافلة بينما كانت تقف عند احدى المحطات. وقال نفيس جوهر المسئول الكبير في الشرطة «كان انفجار قنبلة. بدأنا تحقيقا». ولم تعلن اي جماعة مسئوليتها عن الهجوم. وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات