قال إن الاقتصاد فقط يقض مضجعه، شارون ينفي اعتلال صحته وتدني معنوياته

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 نفى ارييل شارون رئيس وزراء دولة احتلال ما نشر حول اعتلال صحته مؤكدا انه لا يعاني اي اشكال سوى ان الخطة الاقتصادية لحكومته تقض مضجعه. وذكرت صحيفة «يديعوت احرونوت» العبرية ان شارون سارع بنفي ما نشر مؤخرا حول سوء وضعه الصحي وتدني حالته المعنوية. ففي المقابلات التي اجريت معه في وسائل الاعلام الالكترونية بمناسبة الكتلة قال شارون: «الاطباء يقولون اني معافى تماما. ليس لدي قدرة على التحكم بكل ما يقال. انا اشعر باني ممتاز وحالتي النفسية جيدة». لكنه اضاف اجزاء من الخطة الاقتصادية تقض مضاجعي. ورغم ذلك فان الحديث يدور عن خطة حيوية ستخرج الاقتصاد من حالة الركود - لا يكون الامر سهلا حين يقع ضرر بطفل او بأم معيلة وحيدة لاسرتها. ولكن هذه الخطة هامة واذا كنا نريد الا تحتدم المشاكل، فينبغي لنا ان نطبقها، قال شارون وشدد رئيس الوزراء الاسرائيلي على ان هناك منذ الان مؤشرات تدل على اهتمام للاستثمار في اسرائيل. وقال: «ان الخطة الاقتصادية قاسية ولكن ضرورية. فقد جلست افضل العقول واقترحت اقتراحاتها. لدينا وزير مالية ممتاز، يحظى باسناد تام مني ومن اغلب الحكومة. انه يفهم الامر وهو ينجح في عمله». اضاف شارون ان الخطة تمس بكل الطبقات، بما في ذلك برفاقه: يوجد هنا مس بالجميع. هذه خطة قاسية هدفها اخراجنا من الركود. ولا يمكن الخروج من الركود دون اجراءات أليمة. القدس ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات