رفض إقامة تمثال لمانديلا في قلب لندن

الخميس 7 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 8 مايو 2003 رفضت لجنة فنية مشروعا لاقامة تمثال من البرونز لنيلسون مانديلا رئيس جنوب افريقيا السابق وبطل حملة مناهضة التفرقة العنصرية في قلب العاصمة البريطانية لندن. ورفض المستشارون الفنيون في بلدية وستمينستر بلندن اقتراحا باقامة تمثال برونزي ارتفاعه 7. 2 متر لمانديلا اول رئيس من السود لجنوب افريقيا في ميدان الطرف الاغر بالقرب من سفارة بلده قائلين ان المكان المقترح لاقامة التمثال غير مناسب. وقالت لجنة الاستشارات الفنية التابعة للبلدية في رسالة حصلت عليها صحيفة «الغارديان» ونشرت منها مقتطفات أمس «بعد الكثير من المداولات رأت اللجنة ان الطرف الشمالي من ميدان الطرف الاغر ليس المكان المناسب لاقامة التمثال». وجاء في الرسالة ان اللجنة اتخذت قرارها استنادا لمعايير جمالية بحتة بغض النظر عن الشعبية العالمية التي يتمتع بها مانديلا الذي قضى 27 عاما في السجن دفاعا عن قضيته. وذكرت الصحيفة ان كين ليفينجستون رئيس بلدية لندن يختلف مع وجهة نظر اللجنة الفنية واغضبه قرارها. وقال ليفنغستون للصحيفة «الدكتور مانديلا اتصل بي هاتفيا ليشكر سكان لندن على التكريم الذي اقترحناه وامل ان يظهر اعضاء بلدية وستمينستر قدرا اكبر من الحكمة من هذه اللجنة حين يعرض عليهم الامر لاتخاذ القرار». رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات